»بوابة أخبار اليوم« تعيش لحظات الفرح وسط عائلة محمد الحايس.. وحكاية 11 يوم من الترقب l فيديو
»بوابة أخبار اليوم« تعيش لحظات الفرح وسط عائلة محمد الحايس.. وحكاية 11 يوم من الترقب l فيديو

تحولت الدموع والقلق الذي كان يسكن بقلوب عائلة النقيب محمد الحايس الذي حررته قوات الأمن المصرية، الاثنين 31 أكتوبر، خلال عملية أمنية تم فيها تصفية عدد من الإرهابيين المشاركين بمعركة الواحات، إلي زغاريد وأغاني وأفراح وتكبير وسجود شكراً لله.

ففي جنبات المدينة السكنية التي تقطن بها عائلة النقيب الحايس بمحافظة الجيزة، تسمع أصوات الدعاء والتكبير والمباركات علي تحرير النقيب محمد الحايس، وجيرانه الذين يتحدثون علي أخلاقه وشجاعته ووقوفه دائما بجانب الحق والدفاع عن المظلوم.

تحدث إلي «بوابة أخبار اليوم» عم النقيب محمد الحايس؛ وقال إن «محمد» معروف عنه شجاعته وحبه لعمله إلي الدرجة التي كانت تدفع والده للقلق عليه دائماً، وأضاف أنه خدم في 4 أقسام شرطة وكان من أكثر الضباط التي تم تكريمها، منها تكريم مدير أمن الجيزة السابق، اللواء هشام العراقي، له سبتمبر الماضي.

وأكد أنه بمجرد وصول خبر اختفاء محمد عاشت العائلة أجمعها في حزن وحيرة ولكنهم كانوا علي ثقة بأن »محمد» علي قيد الحياة، مضيفاً أن والد محمد كان يحاول التواصل مع وزارة الداخلية ليعرف أي معلومة عن نجله ولكن لم يكن يعلم شيء لسرية المعلومات.

وشكر عم النقيب رجال القوات المسلحة والشرطة والرئيس عبد الفتاح السيسي حيث أنهم بذلوا كافة جهودهم لإنقاذ محمد وخاصة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي اعتبر محمد ابنه.

من جانبه قال ابن عم الرائد محمد الحايس إن محمد كان أقرب شخص إليه وبمثابة الأخ الأكبر له، وما إن علم خبر اختفائه أصابه الجنون، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تعمل علي نشر الكثير من الشائعات التي تثير الجنون ولكن حاولوا أن يتجاهلوها.

المصدر : اخبار اليوم