سعيد حساسين: البحر غضب على الحكومة وهزمها بانتشار القناديل السامة
سعيد حساسين: البحر غضب على الحكومة وهزمها بانتشار القناديل السامة

تقدم النائب سعيد حساسين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب "السلام الديمقراطي"، اليوم، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى رئيس الوزراء ووزير البيئة حول انتشار قناديل البحر على سواحل البحر المتوسط.

وقال حساسين إن البحر "غضب على الحكومة وهزمها بانتشار قناديل البحر، خاصة أن وسائل الأعلام أدت إلى حدوث حالة من الفزع الشديد لدى كل المواطنين الذين اتجهوا إلى شواطئ البحر المتوسط، سواء مصايف الغلابة أو الأثرياء، والجميع لديه تخوف من النزول إلى البحر خوفا من قناديل البحر السامة". مؤكدا أن وزارة البيئة تحدثت عن بعض أسباب انتشار القناديل على السواحل، ومن ضمنها الصيد الجائر للترسا البحرية التي تتغذى عليها ولكن للأسف الشديد لم تواجه الوزارة الظاهرة من الأساس التي انتشرت بصورة رهيبة.

وطالب حساسين من الحكومة البحث عن آليات ووسائل لمواجهة هذه الظاهرة التي هزمتها، مؤكدا أن ذلك الأمر يتم في الوقت الذي "شهدنا فيه مفاجأة بتناول عدد من المواطنين لقناديل البحر دون إصابة بأي أضرار وهو ماكان يتطلب من الحكومة دراسة هذه الظاهرة للاستفادة من قناديل البحر خاصة في ظل ارتفاع سعر غالبية السلع".

تجدر الإشارة إلى أن الفترة الأخيرة شهدت انتشار قناديل البحر بأعداد كبيرة على السواحل المصرية، خاصة الساحل الشمالي مما جعل هناك تخوف وفزع كبيرين لدى المواطنين.

المصدر : الوطن