"المؤتمر" يطالب بإزالة الحواجز أمام المرأة لممارسة العمل السياسي
"المؤتمر" يطالب بإزالة الحواجز أمام المرأة لممارسة العمل السياسي

قال الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر، إن تمكين المرأة أمر أساسي في تطور النظم السياسية في الدول كافة، ومقياس على مدى تقدمها، والفشل الحقيقي هو عدم مشاركة كل عناصر ومكونات المجتمع في صنع القرار، وهو ما بدأنا تلافيه في مصر عن طريق فتح الباب أمام المراة في كل المجالات.

وأضاف "صميدة"، لـ"عرب برس"، أن فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت بمثابة عهد جديد من تمكين المرأة، حيث أصبح لا يوجد حواجز قانونية أو تشريعات تمنع تقلد المرأة مناصب قيادية، فقد تقلدت المرأة في عهده منصب المحافظ، والأمور بدأت في التغير نحو دولة مدنية حديثة.

وشدد على أنه إذا لم يتم تمكين المرأة فحتما سنكون مجتمع فاشل، مشيرًا إلى أن المرأة أصبحت ممثلة في كل الوظائف الحكومية بنسبة كبيرة، لكن تبقى مسألة التمكين السياسي والمشاركة في صنع القرار.

وأكد "صميدة"، أن حزب المؤتمر استبدل أمانة المرأة باتحاد المرأة، وسينظم مؤتمرات خلال الفترة المقبلة بجميع المحافظات للمطالبة بإزالة الحواجز أمام المرأة في شق ممارسة العمل السياسي وقيادته، داعيًا جميع القوى والأحزاب السياسية انتهاج هذا النهج بالمرحلة المقبلة.

المصدر : الوطن