بالصور.. «راتب» يكرّم وزيرة التضامن الاجتماعي
بالصور.. «راتب» يكرّم وزيرة التضامن الاجتماعي

اختتمت اليوم، فعاليات مؤتمر «دور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد» الذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي، تحت رعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور حسن راتب رئيس الجمعية المصرية للدراسات التعاونية.

وكرّم الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي بسبب اختيارها من مجلة «فوربس الشرق الوسط»، ضمن أقوى 10 وزيرات عربيات ساهمن في تطوير القطاع الحكومي لعام 2017 ونجاحها في إدارة ملفات وزارة التضامن لخدمة أصحاب المعاشات والعمل على تحسين مستوى معيشة الأسر الأكثر احتياجا والفقيرة من خلال تنفيذ عدد من برامج الحماية الاجتماعية.

وأهدى حسن راتب رئيس الجمعية المصرية للدراسات التعاونية، والدكتور طلعت عبدالقوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية درع التكريم للوزيرة، وأشاد راتب بما تقدمه من جهد في عدد من برامج الحماية الاجتماعية، وما تم تحقيقه من إنجازات في خدمة أصحاب المعاشات والعمل على تحسين مستوى معيشة الأسر الأكثر احتياجا.

وأكد الدكتور حسن راتب رئيس الجمعية المصرية للدراسات التعاونية، أنه في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تمر بها مصر حاليا، كان لا بد للمجتمع المدني من أن يشارك في حركة التنمية بالدولة، كما أنه في ظل غياب الأحزاب السياسية وكيانات تعبر عن طموح الأمة في وقتنا الحالي يتعاظم دور المجتمع الأهلي وجمعيات المجتمع المدني، التي تمثل أكثر من 47 ألف جميعة وتعد قوة لا يستهان بها في مصر يجب الاستفادة منها للمشاركة في عمليات التنمية.

وطالب راتب بتوثيق التعاون بين الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية والجمعيات التعاونية للمشاركة في حل المشكلات التي يعاني منها المجتمع في مقدمتها المشكلة السكانية.

وشدّد على ضرورة وضع آليات لتنفيذ استراتيجية مكافحة الفساد وأن تحدد كل جمعية الدور الذي ستقوم به في تلك القضية، مؤكدا أن الفساد الحقيقي ينبع من فساد الحقيقة، ولذلك يشارك في مؤتمر اليوم عدد من ممثلي المؤسسات الدينية.

وأوضح أن مكافحة الإرهاب تعد جزءًا أساسيا من مكافحة الفساد، الذي يجب أن تتضافر جميع الجهات في الدولة لمكافحته بإرادة حقيقية، خاصة أننا أمام تحديات ضخمة، لافتا إلى أن الفساد يتجسد في كل من يعمل على قدر حاجته وليس طاقته.

كما أكد الدكتور طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، أن غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي نجحت في إدارة ملفات الوزارة مما انعكس على تحسين مستوى معيشىة الأسر الأولى بالرعاية، خاصة أن وزارة التضامن تتضمن ملفات عديدة، قائلا: "ملف المعاشات لوحده محتاج 10 وزراء" لافتا إلى أن اختيار الوزيرة ضمن أقوى السيدات تأثيرا في العالم العربي، جاء نتيجة عملها المتميز في وزارة التضامن.

المصدر : الدستور