الكشف عن مؤتمر وطني يعارض مؤتمر السنة المزمع انعقاده خلال ايام
الكشف عن مؤتمر وطني يعارض مؤتمر السنة المزمع انعقاده خلال ايام

صـرح تجمع عشائري بإسم "موسوعة العشائر العراقية، عقد مؤتمر بعنوان (مؤتمر بغداد الوطني)، تزامناً مع عقد مؤتمر ما يسمى بالمعارضة او القوى السنية المزمع عقده في بغداد منتصف تموز الجاري.

وأضاف البيان، أن "اهداف واسباب عقد المؤتمر هو التاكيد على وحدة العراق واستقلال قراره، والاعلان النهائي للانتصار على داعش"، لافتاً إلى "أن التجمع والقائمين على المؤتمر سيستقبلون خلال اسبوع من الان اي مقترح يصب لمصلحة العراق وتضمينه ضمن برنامج المؤتمر".

وأكد، أن "هذا المؤتمر ليس له علاقة بالمؤتمر الذي سيعقد ايضا ببغداد وبنفس اليوم والذي سيشارك فيه بما يسمى ( قوى المعارضة)"، داعياً "اهل السنة الوطنيين ان يشاركوا وبقوة ليكونوا هم الممثلين الحقيقيين عن اهلهم ومحافظاتهم المنكوبة التي دمرها الارهاب وبذلك يقطعوا الطريق على الذين يدعون زورا وكذبا بأنهم ممثلين عنهم".

وأوضح التجمع، بحسب البيان، ان "هذا النداء هو بطلب كثيرين اتصلوا بنا من داخل وخارج العراق وقالوا ان البعض يدعي تمثيله لاهل السنة وهو لايمثل الا نفسه"، مؤكداً أن "الموافقات الاصولية لعقد المؤتمر استكملت تقريباً ولم يبقى سوى تحديد القاعة او الفندق".

هذا وقال النائب عن كتلة الوطنية حامد المطلك، في وقت سابق من اليوم السبت، إن اشكالات كثيرة و"تشفير" في اعمال مؤتمر سنة بغداد، مشيرا الى انه لن يكتب له النجاح.

يشار الى ان النائب عدنان الاسدي حذر من تداعيات مؤتمر بغداد للسنة،داعيا الدولة الى الوقوف لمنع مثل هذه مؤتمرات تستهدف امن العراقيين واستقرارهم خاصة في ضل وجود دول متصارعة في ما بينها تدعم الكثير من الشخصيات المدعوة داخل المؤتمر.انتهى29/6ن

المصدر : موازين نيوز