يكشفه مغترب يعيش في واشنطن.. استهداف قطري مريب للمبتعثين السعوديين بالولايات المتحدة
يكشفه مغترب يعيش في واشنطن.. استهداف قطري مريب للمبتعثين السعوديين بالولايات المتحدة

أثارت عدة تغريدات نشرها الشاب السعودي حسين الغاوي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ردود أفعال كبيرة، بعدما كشف خلالها عن استهداف قطري “مريب” لمبتعثي المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية.
ويعمل الغاوي كمعد لتقارير تلفزيونية، وهو مقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، وله صلات عدة بأوساط الطلاب السعوديين من الحاصلين على منح تعليمية تمولها المملكة في الولايات المتحدة.
وكتب الغاوي، مساء الجمعة (30 يونيو 2017)، في إحدى تغريداته مخاطبًا صديقًا قطريًّا له يدعى عبدالله نصًّا: “حتى هنا في أمريكا لم نسلم والله من تحريض حكومتكم واستغلال العدد الكبير من المبتعثين السعوديين في أمريكا من خلال منتدى سنوي؟!”، مشيرًا إلى أن ذلك المنتدى أنشأه المدير العام السابق لشبكة قنوات “الجزيرة” القطرية، وضاح خنفر، في عام 2012، بواشنطن، تحت شعار براق هو مناقشة “حال الشعوب العربية: واقعها، مستقبلها، دراسة المجتمعات العربية”.
ويكشف الغاوي في تغريدة أخرى، زيف ذلك الشعار، وبإشارة مبطنة إلى غموض الهدف منه، قائلا: “ولكن أن تقدم الدعوات للمبتعثين السعوديين تحديدًا وبتذاكر مدفوعة للحضور ومن يحضر هذا المنتدى من الطلبة القطريين يُفصل من بعثته ويغادر أمريكا؟!”.
وتساءل الغاوي: “لماذا كل الصحف العربية التي توزع مجانًا في البقالات العربية والمقاهي في أمريكا تهاجم السعوديــة والإمارات ومصر وتدعم الحوثيين؟!”.
قبل أن يقدم الإجابة على السؤال السابق، قائلا: “مؤسس أغلب تلك الصحف المسيّسة هو صديق سابق (م.أ) كان في كاليفورنيا وأسس صحيفة وأيضا نيويورك والآن في واشنطن، وله مشروع إعلامي كبير!”.. “الصديق السابق هو عربي من مواليد قطر، ويحمل الجنسية الأمريكية، ويعمل على مشروع إعلامي تجاري بدعم من قطر”.

المصدر : مزمز