مقتل قائد مدفعية المخلوع.. و605 انقلابيين
مقتل قائد مدفعية المخلوع.. و605 انقلابيين
تمكنت قوات الجيش اليمني من قتل 71 انقلابيا في تعز وذمار بينهم قائد مدفعية المخلوع، وسيطرت قوات على مواقع جديدة في تعز، وأكد نائب المتحدث باسم المجلس العسكري العقيد عبد الباسط البحر أمس (الثلاثاء)، أن المعارك أسفرت عن مقتل 30 مسلحاً انقلابياً، وأربعة جنود من الجيش الوطني وجرح 17 آخرين.

على صعيد آخر، أكد مصدر عسكري في محافظة الجوف اليمنية لـ«عرب برس»، مصرع قائد لواء المدفعية في الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع العميد الركن محمد صالح الصوفي، وجرح نجله عمار (الأحد) الماضي في غارة للتحالف العربي على أحد مواقع الميليشيات. فيما تحدثت مصادر طبية في مستشفى ذمار العام عن مقتل 40 مسلحاً انقلابياً في قصف للتحالف على معسكري تدريب بمنطقتي دوران وخارف جنوب صنعاء.

في غضون ذلك، أفادت مصادر يمنية أمس أن أكثر من 500 عنصر من الميليشيات قتلوا خلال الأسابيع الماضية، في عمليات لقوات الشرعية والتحالف العربي في عدة محافظات. وأضافت أن بين القتلى 128 عنصراً من الميليشيات قتلوا في عمليات بإقليم تهامة، من بينهم خمسة مهندسين عسكريين أحدهم إيراني الجنسية، وثلاثة قادة حوثيين هم: إبراهيم المؤيد، وبشير الجبري، وحسن الشامي.

ومن جهة أخرى، حرر الجيش الوطني في اليمن أمس 18 موقعا كانت ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تسيطر عليها في مديرية نهم بمحافظة صنعاء.

وأوضح الناطق باسم المنطقة العسكرية السابعة العقيد عبدالله الشندقي أن المعارك بين الجيش والميليشيات أسفرت عن مقتل 34 مسلحاً وجرح العشرات من الميليشيات، وتدمير خمس آليات، وسبعة أطقم، وعدد من المدافع الثقيلة، واستعادة أسلحة متوسطة.


المصدر : صحيفة عكاظ