شاهد ملك في القضية 3000:دفعت 10 ملايين دولار لإتمام الصفقة
شاهد ملك في القضية 3000:دفعت 10 ملايين دولار لإتمام الصفقة

أوردت القناتان الإسرائيليتان الثانية والعاشرة، أن رجل الأعمال ميكي غانور، الذي يشكل شاهد ملك في قضية الغواصات، قال في شهادته إنه وافق على دفع 10 ملايين الـدولار كعمولة لدافيد شمرون، محامي رئيس الحكومة، بنيامين نتناهو، وقريبه من أجل استخدام نفوذه لإتمام صفقة شراء الغواصات.

وركز غانور، وهو ممثل الشركة الألمانية التي باعت الغواصات لإسرائيل، خلال شهادته في القضية المعروفة باسم "القضية 3000"، على مشتبهين رئيسيين، هما شمرون وقائد سلاح البحرية السابق، إليعيزر مروم، وقال: إن عمولة الأخير كانت بملايين الشواقل مقابل تدخله لدى الجيش الألماني لاستبدال مندوب الشركة بإسرائيل، بحسب ما جاء على موقع (عرب 48).

وقال غانور في شهادته: إنه استعان بشمرون ووافق على دفع العمولة الباهظة له لأنه كان واثقًا أن لدى شمرون النفوذ الكافي لإخراج الصفقة للنور، وأن نفوذ شمرون سيؤدي لشراء الغواصات من ألمانيا، وأشار إلى أنه تلقى وعدًا من شمرون بتنفيذ ذلك.

وتحدث غانور في شهادته عن علاقاته الجيدة مع قائد سلاح البحرية السابق، وأن العلاقة توطدت على مدار السنوات، خاصة أن مروم تدخل لدى البحرية الألمانية لاستبدال مندوب شركة الغواصات السابق، وأنه دفع له ملايين الشواقل مقابل "خدمات استشارية، الأمر الذي اعتبره غانور تعويضًا عن مساعدته.

ونفى محامو شمرون كل ما جاء في شهادة غانور، وقالوا إنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة، واعتبروا أن شمرون لم يفعل أي شيء خارج نطاق عمله كمحامٍ.

بالفيديو: أرشيفي: تحقيق اسرائيلي بشأن شراء غواصات ألمانية

 

المصدر : دنيا الوطن