قراصنة يخترقون شركة أمريكية تضم الجيش الإسرائيلي كزبون أساسي
قراصنة يخترقون شركة أمريكية تضم الجيش الإسرائيلي كزبون أساسي

أفادت مصادر عبرية، بأن قراصنة تمكنوا من اختراق الشركة السيبرانية الأميركية "Fireye"، وحصلوا على معلومات داخلية للشركة، بضمنها وثائق تجارية تتصل بزبائن الشركة في إسرائيل، بينهم بنك (هبوعليم) والجيش الإسرائيلي.

ووفقًا لصحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية، فإن القراصنة نشروا ما تحصلوا عليه في موقع "pastebin" الذي ينشر المستندات المجهولة، بما في ذلك روابط لإنزالها، مضيفة أن من بين المعلومات التي تمت سرقتها "أسماء مستخدمين ووثائق عمل ومراسلات مع زبائن، ومعلومات حساسة أخرى.

إلى ذلك، رجحت تقديرات أن عملية الاختراق قد تمت بواسطة شركة تابعة لها، تدعى "منديانت"، والتي تقدم خدمات معلومات سيبرانية لمؤسسات تجارية وحكومية.

ووفقًا للشركة فإنها على علم بعملية الاختراق، وأنها اتخذت كل الإجراءات من أجل وقف تسرب المعلومات.

وبحسب "بنك هبوعليم" فإن لديه برامج أمن معلوماتية كثيرة، بينها برامج شركة "Fireye"، وأنه على تواصل مع الشركة. وادعى البنك أنه لم يتم تسريب معلومات سرية، وأن الموضوع قيد الفحص.

الجدير بالذكر أن "Fireye" تعتبر إحدى شركات السايبر الكبرى في العالم، وتقدم خدمات أمن معلومات لآلاف المؤسسات في أنحاء العالم. وتتخصص الشركة في حماية بنى تحتية حيوية وأمنية، إضافة إلى البنوك والمصانع. وكان لها دور في الكشف عن عشرات محاولات القرصنة والثغرات في منظومات الحاسوب.

الجـدير بالذكر أن الشركة لها فرع في إسرائيل في "رمات غان"، وتقدم حلولا سيبرانية لعشرات الزبائن، بينهم منظمات حكومية وأمنية، وحتى شركات هايتك.

بالفيديو: أرشيفي.. الهكرز الذي اخترق المواقع الإسرائيلية

 

المصدر : دنيا الوطن