سجن جندي سابق في البحرية البريطانية بتهمة "الإرهاب"
سجن جندي سابق في البحرية البريطانية بتهمة "الإرهاب"

قضت محكمة بريطانية، أمس الاثنين، بسجن سياران ماكسويل، الجندي السابق في البحرية الملكية البريطانية، 18 سنة بتهمة القيام بأعمال "إرهابية"، من بينها تزويد منشقين إيرلنديين بالقنابل.

وكشفت التحقيقات أن ماكسويل صنع 43 قنبلة ونشرها في أنحاء من إنجلترا وإيرلندا الشمالية، كما خبأ ألغاما مضادة للأفراد وقذائف هاون وذخائر، بالإضافة إلى 14 قنبلة أنابيب، تم استخدام 4 منها لاحقا.

وفي إطار تحقيقاتها بالقضية، عثرت الشرطة البريطانية، على ملابس عسكرية وسترة واقية من الطعن داخل براميل مدفونة في الأرض، بالإضافة إلى مواد لصنع القنابل وبطاقة مرور صادرة عن شرطة إيرلندا الشمالية.

واعترف ماكسويل، الذي كان يعمل ضمن فرقة من 40 جندي بمعسكر في مقاطعة سمرست جنوب غربي إنجلترا، بذنبه في الإعداد لأعمال "إرهابية"، وحيازة صور من بطاقات مصرفية للتزوير وحشيش معد للتوريد.

ونفى ماكسويل البالغ من العمر 31 عاماً، الانضمام إلى قوات المارينز الملكية عام 2010، بقصد التسلل إلى الجيش البريطاني، من أجل القيام بأعمال "إرهابية" تدعم المنشقين الإيرلنديين، إلا أن القاضي جاستيس سويني قال لماكسويل: "أنا متأكد من أنك كنت وستظل مدفوعا للقيام بهذه الأعمال للتعاطف مع المنشقين ومن منطلق العداء للمملكة المتحدة".

من جانبها، قالت سو هيمنج، رئيسة قسم الجريمة ومكافحة الإرهاب في النيابة العامة، إن الأسلحة التي اعترف ماكسويل بتخزينها كان من الممكن أن تسبب "ضررا خطيرا".

وأضافت هيمنج: "ماكسويل لم يعط خلال التحقيقات دوافع واضحة لقيامه بهذه الأفعال".

بالفيديو: ارشيفي ..البحرية البريطانية تشارك بأكبر مناورات بحرية

 

المصدر : دنيا الوطن