تايلاند تنفى اختطاف ناشط معارض للملكية
تايلاند تنفى اختطاف ناشط معارض للملكية

نفت الحكومة العسكرية في تايلاند، اليوم الثلاثاء، معرفتها بمزاعم عن اختطاف ناشط معارض للملكية لجأ إلى لاوس، وذلك في أعقاب تقارير إعلامية تشير إلى اختفائه يوم السبت الماضي.
وقال تاويب نتنيوم، السكرتير العام لمجلس الأمن القومي بتايلاند: «إننا لا نستطيع تأكيد مكان الناشط في هذه المرحلة، ونحن نتابع الأمر».
وأضاف «أعتقد أنه مختبئ في مكان ما لإثارة ضجة بهدف تشويه سمعة الحكومة».
وتردد أن عشرة رجال يرتدون ملابس سوداء اختطفوا وتيبونج موتشاتاماكون 40 عاما، من أمام منزله في فيانتيان عاصمة لاوس يوم السبت الماضي، وذلك وفقا لما قاله جوم بتشبراداب، وهو صحفي مقيم بالولايات المتحدة، ومنتقد للنظام الملكي، نقلا عن روايات لأصدقاء وتيبونج.
ويعد وتيبونج ناشطا مفوها معارضا للملكية، ودعا لتغيير نظام الملكية الدستورية الحالي وإقامة دولة فيدرالية.
وهرب الناشط من تايلاند إلى دولة لاوس المجاورة عام 2014، بعد أن استهدفته السلطات التايلاندية بسبب تصريحاته المعارضة للنظام الملكي على موقع «يوتيوب».
وأكدت منظمة «هيومان رايتس ووتش»  الحقوقية اليوم، رواية جوم، وذلك من خلال مقابلات أجرتها المنظمة مع شهود عيان، أخبروا المنظمة بأن المهاجمين اعتدوا بالضرب على وتيبونج وزوجته وصديق له قبل صعقهم بجهاز صاعق.
وقال شهود عيان إنه تم اصطحاب وتيبونج بعد ذلك داخل سيارة، بينما ترك المهاجمون زوجته وصديقه.
وقال براد آدامز، مدير فرع المنظمة الحقوقية في آسيا إن «حادث اختطاف وتيبونج الصادم من جانب رجال مسلحين في فينتيان يحتاج إلى تحقيق كامل، ولا يجب التعامل معه بالصمت أو التغاضي».
ولا تزال تايلاند تحت الحكم العسكري منذ انقلاب مايو 2014، وشن المجلس العسكري الموالي للملكية عمليات قمع ضد ما يعتقد أنه عيب في الذات الملكية سواء داخل تايلاند أو خارجها.

المصدر : الدستور