بريطاني ينتحل شخصية صهر ترامب ويخدع مسؤولي البيت الأبيض إلكترونيا
بريطاني ينتحل شخصية صهر ترامب ويخدع مسؤولي البيت الأبيض إلكترونيا

قالت شبكة "سي إن إن" إن شخص بريطاني خدع عدد من المسؤولين في البيت الأبيض وجعلهم يعتقدون أنه واحد منهم عن طريق تبادل رسائل إلكترونية عبر "الإيميل".

وأوضحت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم، أن الشخص البريطاني، الذي أطلق على نفسه "الإيميل المازح"، استطاع أن يراسل مستشار شؤون مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض توماس بوسرت، مُنتحلا شخصية جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبير مستشاريه، حيث أرسل له رسالة طلب منه فيها ترتيب سهرة ليلية في نهاية شهر أغسطس، وتلقى منه الرد على الرسالة.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن الشخص الذي خدع المسؤولين في البيت الأبيض أرسل إليهم الرسائل التي تبادلها مع المسؤولين في مقر الرئاسة الأمريكية، وقال "إنه كان يمزح".

وأضاف "المخترق المازح" أنه فوجئ برد توماس بوسرت على رسالته الوهمية، وكان لا يتوقع أن ينخدع بها مستشار مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض.

واستخدم المخترق البريطاني أسماء مسؤولين أخرين بالبيت الأبيض مثل أنطوني سكارموتشي، مدير الاتصالات بالبيت الأبيض، الذي استقال صباح اليوم، بعد أن عينه الرئيس ترامب قبل عشرة أيام، في تبادل عدة رسائل إلكترونية.

المصدر : الوطن