«هيومان رايتس»: وفاة عشرات المدنيين في تعز بقصف حوثي
«هيومان رايتس»: وفاة عشرات المدنيين في تعز بقصف حوثي

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" اليوم الأربعاء إن 30 مدنيا توفوا على الأقل وجرح أكثر من 160 آخرين إثر هجمات مدفعية شنها الحوثيون والقوات الموالية لهم بمحافظة تعز (275 كم جنوب صنعاء).

وأضافت المنظمة، في بيان نشرته على موقعها الرسمي اليوم، أن "قوات الحوثي - صالح شنت هجمات مدفعية متكررة وعشوائية على أحياء سكنية في تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، في انتهاك لقوانين الحرب. خلال فترة 10 أيام في مايو الماضي.

وأشارت إلى أن القصف على المدينة أدى إلى وفاة 30 مدنيا على الأقل، وجرح أكثر من 160 آخرين، وفق أطباء في مستشفيين محليين، كما شنت القوات التابعة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي قصفا مدفعيا على ما يبدو على مناطق سكنية خارج المدينة.

وقالت سارة ليا ويستن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومان رايتس ووتش إن "القصف الذي تنفذه قوات الحوثي - صالح على المناطق المأهولة يتسبب في خسائر هائلة بين المدنيين، على قادة الحوثي وصالح أن يدعوا إلى وقف هذه الهجمات العشوائية فورا، وعلى القوات الحكومية ضمان عدم شنّ هجمات مماثلة خارج المدينة".

وأضافت ويتسن "على قادة قوات الحوثي - صالح أن يدركوا أنهم قد يواجهون تُهما بارتكاب جرائم حرب لأنهم أمروا بشن هجمات عشوائية على أحياء سكنية في تعز، على جميع الأطراف التقيد بقوانين الحرب لتقليص الضرر اللاحق بالمدنيين الذين يواجهون القتال منذ أكثر من عامين".

وتشهد عدد من المناطق في محافظة تعز معارك عنيفة بين مسلحي الحوثيين وصالح من جهة، والقوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف العربي من جهة ثانية، خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى بينهم مدنيون، فضلًا عن تسببها بتدهور الوضع الإنساني بشكل كبير.

المصدر : الدستور