«هآرتس»: روسيا تحتضن «المصالحة الفلسطينية» للحفاظ على نظام الأسد
«هآرتس»: روسيا تحتضن «المصالحة الفلسطينية» للحفاظ على نظام الأسد

تسعى روسيـا إلى تحقيق مصالحة بين حركتي حماس وفتح في فلسطين، إذ أن موسكو تحاول أن تصبح اللاعب الوحيد القادر على إحداث معجزة دبلوماسية، خاصةً أنها بدأت تظهر أن المصالحة الفلسطينية تحتل مكانة متقدمة في جدول أعمالها، حسبما نشرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن روسيـا تستثمر في الوقت الحالي معظم جهودها في التحركات الدبلوماسية التي تهدف إلى منح الشرعية العربية والدولية للرئيس السوري بشار الأسد، إذ أن هدفها يحتاج إلى حل الأزمة الخليجية، ووجود توافق في الداخل الفلسطيني من أجل تحقيق هدفها.

وأضافت «هآرتس» أن زيارة وزير الخارجية سيرجي لافروف، إلى الشرق الأوسط خلال الأسبوع الماضي، التي اجتمع خلالها مع العاهل السعودي سلمـان بن عبدالعزيز، والعاهل الأردني الملك عبدالله، والتحدث مع الرئيس المصـري عبدالفتاح السيسي هاتفيًا، حاول فيها أن يعمل على حل الخلاف بين دول الخليج وقطر، ووضع موقف موحد بشأن الأزمة السورية وإنهاء الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس.

المصدر : الدستور