«هآرتس»: مصر وتركيا والسعودية وإسرائيل متأكدون من قدرة روسيا على حل أزمة سوريا
«هآرتس»: مصر وتركيا والسعودية وإسرائيل متأكدون من قدرة روسيا على حل أزمة سوريا

قالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، إن مشاركة روسيـا في الصراع الفلسطيني الداخلي والفلسطيني الإسرائيلي ليست مرتبطة باستراتيجيتها الإقليمية، خاصةً إدارة الأزمة السورية، التي أصبحت الآن في أيدي روسيـا فقط، موضحةً أن الأردن والمملكة العربية السعوديــة ومصر وتركيا وإسرائيل يدركون جيدا أن القوة العظمى الوحيدة القادرة على إحداث معجزة فيداخل سوريا هي روسيـا، لذلك فإن كل دولة يسعى للحصول على ضمانات من موسكو بالحفاظ على مصالحها الإقليمية والداخلية.

وأضافت: "الأردن وإسرائيل، لا يتفقان مع روسيـا حول وضع إيران في سوريا، ولكن الأردن يخشى أن يتغير هذا الوضع، ومن ثم طالبت عمان موسكو بوعد أنه إذا عاد الجيش السوري إلى مناطق قريبة من الحدود الأردنية، فلن يسمح للقوات الموالية لإيران، بما في ذلك الميليشيات الشيعية وحزب الله، بنشر قواتها في تلك المناطق".

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أنه في المقابل، طلبت سوريا من الأردن إقامة علاقات أوثق مع نظام الرئيس بشار الأسد، وفتح المعابر الحدودية بين البلدين، واستعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام في وقت لاحق.

وأوضحت أن روسيـا تسعى إلى تحقيق مصالحة بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيين، إذ إن موسكو تحاول أن تصبح اللاعب الوحيد القادر على إحداث معجزة دبلوماسية، خاصةً أنها بدأت تظهر أن المصالحة الفلسطينية تحتل مكانة متقدمة في جدول أعمالها.

المصدر : الدستور