جمال بخيت: قانون حماية الملكية الفكرية في مصر به العديد من الثغرات
جمال بخيت: قانون حماية الملكية الفكرية في مصر به العديد من الثغرات

قال الشاعر جمال بخيت، إنه كان يفضل أن يظل في منصب نائب رئيس جمعية "المؤلفين والملحنين"، مؤكدا أن الجمعية هدفها في الأساس حماية حقوق الملكية الفكرية والحفاظ على حقوق الأداء العلني، لافتا إلى أنها هي من أسست لحقوق الملكية في مصر والشرق الأوسط مع تأسيسها في عام 1946.

وأضاف بخيت خلال لقاء خاص له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أن المجتمع لا يزال غير مستوعب لأهمية مسألة حقوق الملكية الفكرية، ورأى أن الدول التي تصدر الأسلحة والغذاء والأدوية والتكنولوجيا هي التي تحترم وتحمي حقوق الملكية الفكرية، مؤكدا أن هذا الأمر أحد مؤشرات تحضّر الدول.

وأوضح بخيت أن قانون حماية الملكية الفكرية في مصر به العديد من الثغرات، بالإضافة إلى أن الجهة المنوطة بحماية هذه الحقوق هي وزارة الثقافة إلا أنها تنتهك هذا القانون ولا تدفع حق الأداء العلني للمؤلفين والملحنين، لافتا إلى أن الجمعية ضغط على لجنة الخمسين أثناء صياغة الدستور الجديد وبالفعل تم وضع المادة 69 في الدستور المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية.

ورأى بخيت أن شعر العامية مثل الشجرة، وجيل المؤسسين لها هم الجذور، مؤكدا أن هناك جيل من الشباب يمتلك الموهبة إلا أنه يحتاج إلى فرصة للظهور ومزيد الاهتمام والوقت للنضوج، مشيرا إلى أن الدولة لم يكن من أولوياتها الاهتمام بالثقافة والآداب منذ السبعينات، ولا توجد لديها أي خطط لتعظيم شأن القوى الناعمة، بالرغم من أن هناك دول تحتوى قواها الناعمة وتحولها لقوة اقتصادية

المصدر : الوطن