أديل توجه رسالة عاطفية لجمهورها بعد خبر اعتزالها الجولات الغنائية
أديل توجه رسالة عاطفية لجمهورها بعد خبر اعتزالها الجولات الغنائية
أثار خبر اعتزال المغنية البريطانية أديل للجولات الغنائية صدمة كبيرة لعشاقها.

ووجهت الحائزة على جائزة جرامي رسالة عاطفية لجمهورها عبر حسابها الرسمي على موقع Instagram، تعلن فيها إلغاء آخر حفلين في جولتها الحالية وتوضح سبب إقدامها على تلك الخطوة جاء فيها "لا أعرف من أين أبدأ، كان آخر ليلتين في ويمبلي أكبر وأفضل عروض حياتي، العودة إلى موطني هو أفضل شئ أفعله ولكن كان صوتي يعاني، شعرت وكأنني أزلت حلقي خاصة الليلة الماضية".

وأضافت المغنية الأكثر مبيعا في العالم "ذهبت لطبيب الحلق هذا المساء لأني صوتي لم يعد كما كان وتبين أن أحبالي الصوتية قد تضررت وبناء على نصيحة الطبيب لا أستطيع الغناء خلال عطلة نهاية الأسبوع، إذا قلت إن قلبي مفطور ففي هذا تهوين".

مشيرة إلى أنها كانت تتوق كثيرا للغناء لدرجة أنها فكرت في الاكتفاء بتحريك شفتيها في الحفلات، لكنها قالت "لم أفعل ذلك قط ومن المستحيل أن أفعل ذلك بكم، لن أكون أنا على المسرح".

واختتمت "أنا حقا اعتذر..سامحوني".

وقد فاجأت أديل جمهورها مؤخرا خلال حفل بإستاد ويمبلي برسالة مكتوبة بخط اليد موقعة من المغنية البالغة من العمر 29 عامًا ضمن فقرات الحفل ، جاء فيها أنها على وشك الانتهاء من جولتها الغنائية الحالية التي استمرت لأكثر من عام.

وأشارت إلى أن فكرة الجولات الغنائية تعد شيء غريب بالنسبة لها، ولا يتناسب مع شخصيتها، موضحة: "أنا شخص يميل إلى المكوث في المنزل (بيتوتي)، واستمتع أكثر بالأشياء الصغيرة، إلى جانب أنني درامية ولدي تاريخ سيء مع الجولات".

الجـدير بالذكر أن أديل ابتعدت عن الغناء من قبل، بعد تضرر أحبالها الصوتية واضطرت لإجراء جراحة دقيقة في الحلق عام 2011.

اقرأ أيضا

المصدر : في الفن