جورج كلوني وأمل علم الدين يساهمان في تعليم 3 آلاف طفلا سوريا
جورج كلوني وأمل علم الدين يساهمان في تعليم 3 آلاف طفلا سوريا
دائما يحرص الثنائي جورج كلوني وأمل علم الدين على المشاركة في مشروعات خيرية.

أعلنت مؤسسة كلوني للعدالة عن تعاونها مع منظمة اليونيسيف بالشراكة مع مؤسستي Google و HP لافتتاح 7 مدارس حكومية للأطفال من اللاجئين السوريين في لبنان، والتي توفر فرص تعليمية لنحو 3 آلاف من أطفال اللاجئين السوريين، ويشار إلى انه يوجد في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري من بينهم قرابة 500 ألف طفل.

ونشر الثنائي بيانا عبر شبكة الإنترنت جاء فيه "الآلاف من شباب اللاجئين السوريين معرضين للخطر آلا يصبحوا غير منتجين في المجتمع، ويمكن للتعليم الرسمي أن يساعد في ذلك"، وأضاف البيان "هذا هو هدفنا من المبادرة نحن لا نريد أن نفقد جيلا كاملا لأن حظهم السئ أنهم ولدوا في المكان الخاطئ وفي الزمن الخاطئ".

وسيتم تخصيص قيمة التبرع التي تبلغ 3 مليون الـدولار لبناء المدارس وتمويل الأدوات المدرسية وأجهزة الكمبيوتر والمناهج وتدريب المعلمين وغيرها من المستلزمات.

فيما أعربت حكومة لبنان عن امتنانها الشديد لمبادرة جورج كلوني وزوجته في بيان رسمي جاء فيه " نحن سعداء لأن مؤسسة كلوني قررت دعم جهودنا لفتح مزيد من المدارس العامة كي نضمن أن كل طفل يعيش حاليا في لبنان يتلقى تعليما مجانيا".

وتعكس هذه الخطوة عن كثب العمل الذي تقوم به أمل علم الدين كمحامية لحقوق الإنسان، ففي العام الماضي مثلت أمل واحدة من آلاف الضحايا الأيريديين الفارين من داعش وتدعى نادية مراد كما التقى بها جورج كلوني أيضا داعما قضيتها.

اقرأ أيضا

المصدر : في الفن