انخفاض العجز التجاري الأمريكي لأعلى مستوى في عامين ونصف
انخفاض العجز التجاري الأمريكي لأعلى مستوى في عامين ونصف

هبط العجز التجاري الأمريكي في أغسطس، مع ارتفاع صادرات السلع والخدمات إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين ونصف، ما يشير إلى أن التجارة قد تساعد في التخفيف من حدة الضربة التي تلقاها أكبر اقتصاد في العالم من الإعصارين هارفي وإرما.

وقالت وزارة التجارة، اليوم الخميس، إن العجز التجاري انخفض بنسبة 2.7 بالمئة إلى 42.4 مليار الـدولار. وجرى تعديل العجز التجاري لشهر يوليو  بالخفض قليلا إلى 43.6 مليار الـدولار من الرقم الذي صـرح سابقا والبالغ 43.7 مليار الـدولار.

وتوقع خبراء اقتصاديون أن ينخفض العجز التجاري إلى 42.7 مليار الـدولار في أغسطس.
وزادت قيمة صادرات الولايات المتحدة من السلع والخدمات في أغسطس 0.4 بالمئة إلى 195.3 مليار الـدولار وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر  2014، وسجلت الصادرات السلعية أعلى مستوى منذ أبريل 2015.
وارتفعت الصادرات الأمريكية إلى الصين 8.8 بالمئة.

وتراجع واردات السلع والخدمات 0.1 بالمئة إلى 237.7 مليار الـدولار في أغسطس، وسجلت واردات المعدات والمواد الصناعية أدنى مستوى منذ نوفمبر 2016.

وزادت الواردات السلعية من الصين 5.1 بالمئة إلى مستوى قياسي مرتفع. وارتفع العجز في تجارة الولايات المتحدة مع الصين والذي يتسم بحساسية سياسية 4.0 بالمئة ليصل إلى 34.9 مليار الـدولار في أغسطس وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر 2015.

المصدر : الدستور