عقارات مشيّدة بالمقلوب للترويج السياحي
عقارات مشيّدة بالمقلوب للترويج السياحي

قد يتفق البعض على أن تشييد البيت بالمقلوب يبعث على الانتقاد لكن العديد من المدن وجدت أن ذلك قد يبعث على زيادة السياح. فقد شيدت السلطات المختصة في مدينة «فنغ جينغ» القديمة الواقعة في مقاطعة «جين شان» جنوبي شنغهاي، منزلا مقلوباً رأساً على عقب، وبالفعل تحقق لها مرادها إذ زادت حركة السياحة إلى تلك المدينة الاثرية.

تلك الخطوة في اختراع بعض «الغرائب العقارية» وللسبب ذاته دفعت أورلاندو الأميركية إلى تشييد متحفها على شكل منزل بالمقلوب، وتبعتها السلطات المحلية في بولندا ببناء منزل بالمقلوب واصبح من أشهر المباني على مستوى العالم.

ويعتبر مزارًا سياحيًا شهيراً بشمال بولندا وذلك لتصميمه الفريد من نوعه، كمنزل مستقر مقلوب بالكامل. خاتمة تلك المنازل المقلوبة كان على يد شركة تركية استغرقت نحو 6 أشهر في بناء المنزل المقلوب، ويقع في منطقة «نيشيليكوي»على طريق «إسكيشهير»، وتبلغ مساحته 120 مترا مربعا. يعد هذا المنزل هو الأول من نوعه في العاصمة أنقرة، والثاني في تركيا، والخامس عشر على مستوى العالم.

المصدر : البيان