الذكاء الاصطناعي ضمن 5 أولويات للاستثمار بحلول 2020
الذكاء الاصطناعي ضمن 5 أولويات للاستثمار بحلول 2020

الجـدير بالذكر تقرير حديث أن الضجة الكبيرة التي أحدثتها تقنيات الذكاء الاصطناعي «AI» والاهتمام البالغ بها، يدفع بشركات تصنيع البرمجيات باستمرار إلى تعزيز دور الذكاء الاصطناعي وممارساته ضمن الاستراتيجيات الخاصة بمنتجاتها مما يؤدي إلى زيادة حماس هذه الشركات وبالتالي المزيد من الارتباك والقضايا المتعلقة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن ممارسات «غسل الذكاء الاصطناعي» تخلق ارتباكاً وتُخفي المزايا الحقيقية لهذه التقنيات.

ويتوقع المحللون في مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «غارتنر» والتي أصدرت التقرير، أن تنتشر تقنيات الذكاء الاصطناعي بشكل كبير وأن يتم استخدامها في كافة المنتجات والبرمجيات المقبلة تقريباً.

وتتوقع المؤسسة أن يصبح الذكاء الاصطناعي ضمن أهم 5 أولويات للاستثمار بالنسبة لأكثر من 30% من مديري تقنية المعلومات بحلول عام 2020.

وقال جيم هاري، نائب رئيس الأبحاث لدى «غارتنر»: في الوقت الذي تزيد فيه تقنيات الذكاء الاصطناعي من دورة «التهويل» أو الـ Hype Cycle، تتطلع العديد من شركات البرمجيات إلى الحصول على حصصهم من هذه التقنيات التي لاقت رواجاً لافتاً للغاية خلال السنوات الأخيرة.

وتوفر تقنيات الذكاء الاصطناعي إمكانات ضخمة للغاية، لكن للأسف تركز معظم شركات التصنيع على تسويق منتجاتها القائمة على الذكاء الاصطناعي كهدف رئيسي، بدلاً من تركيزها في المرتبة الأولى على احتياجات العملاء وحجم الإمكانات والقيمة التي يمكنهم الحصول عليها عند استخدامهم لهذه المنتجات.

المصدر : البيان