منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 19 سبتمبر
منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 19 سبتمبر

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تستضيف إمارة الشارقة في سبتمبر المقبل فعاليات الدورة الثالثة من «منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر»، الحدث الاستثماري الرفيع المستوى الذي يشارك فيه نخبة من صناع القرار والمسؤولين والخبراء وكبار التنفيذيين في عدد من شركات القطاعين العام والخاص.

وسيعقد المنتدى يومي 19 و20 سبتمبر، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، تحت شعار «الثورة الصناعية الرابعة»، وسيتضمن برنامج المنتدى مجموعة من الكلمات الرئيسة والجلسات النقاشية المباشرة لعدد من كبار المسؤولين والخبراء لتبادل الآراء والخبرات، واستقراء الأوضاع الاقتصادية الراهنة والمستقبلية والفرص الكامنة فيها.

ويهدف المنتدى، الذي تنظمه كل من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع للهيئة، بشراكة استراتيجية مع قناة «CNBC عربية»، إلى استعراض الرؤى المشتركة حول عدد من أبرز الموضوعات التي تتناول مستقبل الاقتصاد العالمي، وواقع الاستثمار الأجنبي، والأثر المترتب على تبني أحدث التقنيات والتوجهات الاقتصادية، مثل: الثورة الصناعية الرابعة وتقنية «بلوك تشين»، في مختلف القطاعات، وأيضاً أثرها في العامل البشري.

وقال مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ«شروق»: «يمثل المنتدى، حدثاً محورياً يدعم مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، والقائمة على التنويع ورفد الاقتصاد المحلي بموارد جديدة، تعزز حالتي الاتزان والنمو فيه».

وأضاف السركال: «نجح المنتدى خلال دورتيه السابقتين في تقديم تصورات عملية لتطوير السياسات والتشريعات الاقتصادية والاستثمارية القائمة، بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد الحكومية والبشرية، واليوم، تسعى الدورة الثالثة للمنتدى، إلى استشراف مستقبل الاقتصاد العالمي وأحدث توجهاته، بما يكفل تعزيز جاذبية دولة الإمارات، والشارقة تحديداً، للاستثمارات الأجنبية المباشرة، ودعم تميز مناخ الأعمال فيها».

من جانبه، قال محمد جمعة المشرخ، مدير مكتب (استثمر في الشارقة): «ينسجم المنتدى مع أهداف (شروق) الاستراتيجية الرامية إلى جذب المستثمرين إلى الشارقة، باعتبارها وجهة رئيسة للأعمال في المنطقة، ونتطلع من خلال المنتدى إلى التعريف بالفرص الاستثمارية التي تملكها الإمارة، والمناخ الاستثماري المحفز الذي توفره».

وأضاف: «نتطلع من خلال المنتدى إلى التأكيد على المكانة الرفيعة للإمارة على خارطة الاستثمارات الدولية، وطموحها الدائم في أن تكون سبّاقة في تبني أحدث التوجهات الاقتصادية الرائدة عالمياً».

المصدر : البيان