ماذا قال رومارينهو بعد عودته إلى أبوظبي؟
ماذا قال رومارينهو بعد عودته إلى أبوظبي؟

قال لاعب نادي الجزيرة المحترف البرازيلي روماريو ريكاردو دا سيلفا "رومارينهو" "سعيد بعودتي للإمارات وشعرت بالأمان منذ وصولي الى العاصمة أبوظبي بعد إحساسي بالظلم والرعب هناك؛ أشكر جميع اللاعبين والجهاز الفني والإداري على حفاوة الاستقبال"

وكان نادي الجزيرة قد أكد في بيان انفراج أزمة محترفه البرازيلي وعودته إلى العاصمة أبوظبي صباح اليوم، بعدما تم احتجازه لمدة 24 ساعة من قبل السلطات القطرية، دون مبررات واضحة.

وتناول البيان الصحافي وصول اللاعب عقب احتجازه من قبل السلطات القطرية دون أي مبررات أو توضيحات قانونية في الدوحة والتي غادر إليها اللاعب بإذن من ناديه الجزيرة لتسوية بعض الأمور الشخصية الخاصة به.

وأضاف البيان: كلف نادي الجزيرة فريقاً متخصصا بدراسة الوضع القانوني والإنساني للاعب أثناء احتجازه في قطر بالتنسيق مع الأمم المتحدة والاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي لكرة القدم واتحاد الإمارات لكرة القدم والقنصلية البرازيلية في الدوحة، وأدت الجهود المتواصلة للفريق القانوني لنادي الجزيرة لإجبار السلطات القطرية على الإفراج عن اللاعب وإنهاء احتجازه، ما أدى في نهاية الأمر لعودته إلى العاصمة أبوظبي.

ويعكف الفريق القانوني بالتنسيق مع إدارة نادي الجزيرة على إعداد مذكرة اضافية للجهات المحلية والقارية والعالمية المعنية بالأمر يوضح فيه حجم الأضرار النفسية البليغة التي وقعت على روماريو ريكاردو دا سيلفا إثر احتجازه غير القانوني والمخالف لجميع الأعراف الدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وتوضح فيه أيضا مدى ما وقع على نادي الجزيرة وفريق كرة القدم الأول من أضرار مادية ومعنوية بالغة إثر احتجاز اللاعب في الدوحة من قبل السلطات القطرية التي بلغت مدى جديدا في ممارساتها الإرهابية، التي امتدت هذه المرة وبشكل غير مسبوق للرياضة بشكل عام ولكرة القدم بشكل خاص رغما عن مطالبة الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم خلطها بالسياسة وبإبعادها عن جميع أشكال التعصب.
 
وتؤكد شركة الجزيرة الرياضية لكرة القدم أنها ماضية في جميع الإجراءات القانونية الكفيلة بحفظ حقوق النادي والشركة والفريق وروماريو ريكاردو دا سيلفا وجميع الأطراف التي تضررت بشكل جسيم من الإرهاب الذي مارسته السلطات في قطر على اللاعب، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرياضية والقانونية المعنية بالأمر.

المصدر : البيان