اللجنة المنظمة لمونديال السلة للشباب تسيء للإعلاميين المصريين
اللجنة المنظمة لمونديال السلة للشباب تسيء للإعلاميين المصريين

قامت اللجنة المنظمة لكأس العالم للسلة للشباب برئاسة محمد عبد المطلب نائب رئيس اتحاد السلة، التي تستضيفها مصر في الفترة من 1 إلى 9 يوليو، بتجاهل تسجيل الإعلاميين المصريين لتغطية الحدث العالمي على أرض الكنانة.
اللجنة المنظمة استعانت بلجنة إعلامية برئاسة الأستاذ "طارق شرف"، لدخول الإعلاميين، وتسجيلهم في البطولة، ولم تبلغ تلك اللجنة السادة الإعلاميين والصحفيين والمصورين المصريين، بموعد التسجيل ولا طرق التسجيل.
وتواصلت اللجنة مع بعض الإعلاميين والصحفيين التابعين للاتحاد المصـري للسلة، لتسجيل بياناتهم، ولم تلتفت إلى باقي الإعلاميين، ليتفاجأ الجميع بإغلاق باب التسجيل أمامهم، وعدم تمكنهم من تغطية البطولة العالمية.
وتدخلت وزارة الرياضة والمكتب الإعلامي للوزير برئاسة الأستاذ محمد كساب المدير العام للعلاقات العامة والإعلام، وحسام فاروق مدير إدارة الاتصال الإعلامي بالوزارة، لإنقاذ الموقف بعض الشيء لتتواصل مع الإعلاميين وتوفر لهم تذاكر لحضور حفل الافتتاح، ومباراة مصر وبورتريكو.
وقامت إدارة الإعلام بالوزارة بدعم الصحفيين بعدد من الأخبار الخاصة بالبطولة وتنظيم العمل للجان التابعة للبطولة، وهو الدور الذي من المفترض أن تقوم به اللجنة الإعلامية، وليس مكتب إعلام الوزير.
الجـدير بالذكر أن أحد مسئولي اتحاد السلة قد قال في تصريحات صحفية إن اللجنة الإعلامية، اختيرت لمجاملة أحد أبناء الشخصيات البارزة في اتحاد السلة، والذي ليس له أي صلة بالإعلام الرياضي ولا التعامل مع الإعلاميين.
وناشد الإعلاميون وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز للتدخل في الأزمة وحلها، حتى يستطيعوا أداء واجبهم تجاه وطنهم، وتغطية هذا الحدث الكبير والذي يحدث للمرة الأولى في مصر وإفريقيا.

المصدر : الدستور