الشارقة يستهل «وديات» النمسا برباعية على دارفوغراد
الشارقة يستهل «وديات» النمسا برباعية على دارفوغراد

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة الرياضي فوزه الأول برباعية مقابل لا شيء أمام دارفوغراد السولفيني في أولى مباريات الملك الودية في معسكر النمسا، سجّل أهداف المباراة الفنزويلي ريفاس في الدقيقتين 18 و70 وماجد سرور في الدقيقة 35 وحمد إبراهيم في الدقيقة 49.

ويخوض الشارقة ثاني مبارياته الودية غداً أمام فريق نوجوميتني سيلجي السلوفيني في الساعة 6:30 بتوقيت فيينا «8:30 بتوقيت الإمارات»، ويسعى الجهاز الفني بإشراف المدرب جوزيه بيسيرو إلى تحقيق المكاسب الفنية المطلوبة في لقاء الغد أمام نوجوميتني أحد فرق أندية دوري الدرجة الأولى الذي أنهى الموسم الماضي محتلاً المركز الخامس.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة أمام دارفوغراد، دخل بيسيرو المباراة بتشكيلة تتكون من عادل الحوسني، خالد الزري، شاهين، حمد جاسم، الحسن صالح، ماجد سرور، بلال يوسف، وليد أحمد، سيف راشد، عمر جمعة، ريفاس.

وجاءت بداية المباراة قوية وسريعة من جانب الشارقة، الذي حاول تسجيل هدف التقدم في أولى دقائق المباراة، لكن كرة ريفاس في الدقيقة 5 مرت يمين القائم ليتواصل بعدها الضغط الشرقاوي حتى الدقيقة 18 عندما وضع ريفاس فريقه في المقدمة محولاً عكسية المتألق ماجد سرور في المرمى إلى هدف أول للشارقة، وتواصلت أفضلية الشارقة بعد الهدف ليضيف ماجد سرور الهدف الثاني من مجهود فردي بعد أن قطع الكرة من مدافع دارفوغراد وتقدم بها وسدد كرة قوية فشلت محاولات الحارس في إبعادها لتسكن الشباك هدفا ثانيا للشارقة.

الشوط الثاني

ودفع بيسيرو في الشوط الثاني بتشكيلة تضم: راشد احمد، حمد إبراهيم، يوسف سعيد، سيف محمد، محين خليفة، حميد عبدالله، جمال معروف، حمد جاسم، شاهين، ريفاس، علي الظنحاني.

ولم يمهل حمد إبراهيم الفريق السلوفيني الكثير قبل ان يضيف الهدف الثالث للشارقة من تسديدة قوية من منتصف الملعب في الدقيقة 49 مترجماً الاندفاع الهجومي للفريق مع بداية الشوط الثاني، وتواصلت الأفضلية الشرقاوية حتى الدقيقة 70 عندما سجل ريفاس ثاني أهدافه ورابع أهداف الشارقة، مستفيداً من تمريرة يوسف سعيد، وتواصلت السيطرة الشرقاوية بعدها حتى صـرح الحكم نهاية المباراة بفوز الشارقة بأربعة أهداف دون مقابل لدارفوغراد السلوفيني.

وأعرب عبدالعزيز محمد مدير فريق الشارقة الرياضي، عن رضائه عن أداء فريقه بعد فترة التمارين الصباحية والمسائية الشاقة بعد وصول الفريق للنمسا، وقال: حالة الانسجام بين اللاعبين مُرضية بعد فترة التدريبات الشاقة في الأيام الماضية.

وعن مستوى الفريق السلوفيني قال عبدالعزيز محمد: إن دارفوغراد متوسط المستوى لكنه يخدم خطط المدرب في الانتشار والاندفاع إلى الأمام، مبيناً أن تكون المباريات القادمة مع فرق في مستوى أعلى.

4

غاب عن المشاركة في المباراة أمام دارفوغراد كل من عيسى أحمد «سانتو» وأحمد الزري والحارس أحمد ديدا وسعود حسن، حيث ارتأى الجهاز الفني أن يتدرب رباعي الشارقة في صالة الجمنازيوم في مقر البعثة وتجهيزهم للمشاركة في مباراة الغد.

المصدر : البيان