الأحمر: الانقلابيون يخططون لإنشاء جيش موالٍ لإيران
الأحمر: الانقلابيون يخططون لإنشاء جيش موالٍ لإيران

كشف نائب الرئيس اليمني،علي محسن صالح الأحمر عن مخطط للانقلابيين لإنشاء جيش طائفي في بلاده يدين بالولاء لإيران ويفقد هويته الوطنية والقومية.


وأشار خلال اجتماع في مدينة مأرب بالقادة العسكريين والمسؤولين المحليين إلى مخاطر الانقلابيين ومساعيهم الخبيثة في تهديد الملاحة الدولية وإرهابهم المنظم في مختلف المجالات واستهدافهم للهوية اليمنية، وطمس معالم اليمن العسكرية والثقافية واستيراد أفكار ومفاهيم إيران لغرسها في عقول الأجيال.

ودعا نائب الرئيس اليمني، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية الشعب في بلاده إلى التلاحم والتكاتف للدفاع عن أهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر والتصدي لكل من يحاول استهداف مظاهرهما، مشدداً على ضرورة بذل مزيد من الجهد والتلاحم مع قوات الجيش الوطني والاصطفاف الوطني، بما يمكن اليمنيين من التخلص من داء الانقلاب والانقلابيين واستكمال تحرير ما تبقى من المحافظات.

وأشاد الأحمر، بالانتصارات الجديدة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في صرواح وبقية جبهات القتال ضد الانقلابيين، مجدداً التأكيد على أن أولويات الحكومة اليمنية الشرعية تتمثل في إنهاء الانقلاب ومحاربة الإرهاب كونهما مطلبين ملحين في طريق بناء الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.  وقال إن الشرعية ستكون قريباً في صنعاء بفضل تضحيات اليمنيين ودول التحالف العربي.

نجاحات مستمرة

وواصلت قوات الجيش اليمني المسنودة بالقوات المسلحة الإماراتية التقدم في جبهة صرواح ووصلت إلى مسافة كيلو متر من مركز مديرية صرواح في حين تمكنت القوات السعوديــة من دك مواقع الانقلابين  الذين حاولوا إعادة التمركز في الجانب اليمني من الحدود.

وذكرت مصادر عسكرية أن الجيش اليمني وصل أمس إلى مسافة كيلو متر من مركز مديرية صرواح بعد أن سيطر على الطريق الرابط بين صنعاء ومأرب عبر صرواح وخولان وأغلقه في منطقة حباب التابعة لمديرية خولان، وهو الطريق الذي شكل خط إمداد رئيسي للمليشيات الانقلابية طوال الفترة الأخيرة لقواتها المتمركزة في جبل هيلان.

وحسب المصادر باتت مناطق عديدة في مديرية صرواح بما فيها سوق صرواح تحت السيطرة النارية لقوات الجيش بعد تحرير جبل مرثد، والذي سيسهل كثيرا عملية تحرير جبال هيلان، بعد أن تمكن من قطع طريق بني سحام الذي يربط المخدرة بسلسلة جبال هيلان وكذا طريق بني حشيش- هيلان، وكانت كلها تشكل طرق إمداد مهمة للانقلابيين.

بدورها، تمكنت القوات السعوديــة المشتركة من دك مواقع استحدثها الانقلابيون على الجانب اليمني من الحدود قبالة مناطق جيزان، حيث قصفت المدفعية السعوديــة مواقع الانقلابين في المناطق الحدودية لمحافظة صعدة مع المملكة.

تراجع الكوليرا

وفي الملف الصحي، أعلنت وزارة الصحة اليمنية تراجع الإصابة بوباء الكوليرا في أربع من محافظات البلاد هي مأرب - شبوة - صعدة- المهرة. وذكر الناطق الرسمي للوزارة محمد السعدي أن الحالات المرصودة أخيراً تتركز في ثلاث محافظات هي: صنعاء - الحديدة - تعز وأن مؤشر عدد الحالات في الارتفاع في محافظة تعز، إذ وصلت عدد الحالات المؤكدة مخبرياً إلى 121 حالة في المحافظة التي تعاني من الحصار المستمر من قبل مليشيا الانقلاب.

المصدر : البيان