خبراء يوضحون الموقف القانوني لـ"أطفال التهريب" ببورسعيد
خبراء يوضحون الموقف القانوني لـ"أطفال التهريب" ببورسعيد

أثارت بالفيديو: نشرته الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد لمجموعة من الأطفال المتهمين بتهريب بضائع أجنبية، حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أظهر الفيديو إحدى المذيعات تستوجب الأطفال عقب إلقاء القبض عليهم بطريقة وصفها الكثيرون بـ"المهينة".

الدكتورة فوزية عبدالستار، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، قالت إن الطفل لا يسأل مسؤولية جنائية كاملة إلا بعد بلوغه السن القانوني 18 عاما، مضيفة لـ"عرب برس" أنه إذا ارتكب جريمة خلالها لا يحكم عليه بأي عقوبة لكن يعاقب بأحد التدابير الاحترازية كالتوبيخ والإلحاق بالتدريب أو التسليم لولي الأمر أو إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

وأوضح شوقي السيد الفقيه الدستوري، في تصريحات خاصة لـ"عرب برس" أن الأطفال الذين ضبطوا في القضية الجمركية لم يواجهوا أي عقوبة جنائية نظرا لأنهم دون السن القانوني، فيتم تسليمهم لولي الأمر مع كتابة تعهد بحسن تربيته، مشيرا أنه في حال بلوغ السن القانونية تصبح جناية وقضية جمركية يعاقب عليها بالحبس ثلاثة سنوات وغرامة مالية، أما فيما يخص مقدمة البرنامج والجهة المذيعة للفيديو فإذا رفعت عليهما قضية بالتشهير والإساءة، فإنهم يواجهون عقوبة الحبس والغرامة.

وكانت نيابة محافظة بورسعيد، أخلت مساء الخميس، سبيل الأطفال الأربعة الذين ظهروا في الفيديو، وذلك بعد دفع غرامة مالية.

وتعود الواقعة إلى إعلان محافظة بورسعيد، ضبط سبعة أطفال من مختلف الأعمار من أربع محافظات مختلفة، هربوا ملابس من الجمارك دون رسوم جمركية، وبيعها في السوق المصـري مقابل 150 جنيها.

المصدر : الوطن