كيف استخدمت طائرات بدون طيار في محاولة اغتيال رئيس فنزويلا؟
كيف استخدمت طائرات بدون طيار في محاولة اغتيال رئيس فنزويلا؟

تعرض الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، لمحاولة اغتيال فاشلة أمس السبت، أثناء إلقائه كلمة بإحدى المناسبات العسكرية، في العاصمة كاراكاس، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، وذلك عن طريق هجوم بطائرات مسيرة محملة بمتفجرات.

وعن كيفية استخدام طائرة حربية بدون طيار في محاولة الاغتيال، أوضح اللواء طيار عبد الحكيم شلبي، في تصريحات خاصة لـ"عرب برس" أن ذلك يتم بالتوجيه والتحكم في بيانات الطائرة عن طريق جهاز أرضي، ومن خلال رصد تحركات ومكان وتوقيت تواجد الرئيس تنفذ العملية، وهو ما يوحي بأن منفذي الهجوم، على علم كامل بأجندة الرئيس الفنزويلي وتحركاته اليومية، وكذلك أماكن تواجده.

ومن جانبه، قال اللواء رضا يعقوب، خبير مكافحة الإرهاب الدولي، إن اتباع أسلوب الطائرة ذات التحكم عن بعد هو أسلوب حديث تستخدمه بعض الدول المعادية لبعضها، والدولة الأكثر قوة تستطيع السيطرة عليها مثلما فعلت إيران مع الطائرة الأمريكية، التي استفادت به فيما بعد وحاولت دراسة طريقتها وأسلوبها.

وأشار يعقوب، في تصريحات خاصة لـ"عرب برس"، إلى أن هناك نوعين من الطائرات، الأولى صغيرة تستخدم في التجسس، كما يعتمد عليها السينمائيين والمخرجين في تصوير بعض المشاهد، وهى في حجم جهاز "اللاب توب" موجودة بكثرة في أوروبا وسهلة الشراء، مضيفا أن النوع الثاني هي الطائرة الحربية الكبيرة والتي يتم استخدامها عن طريق جهاز تحكم عن بعد ويتم توجهيها بأسلوب معين حتى قذف القنابل المحملة بها في المكان المستهدف.

أما عن الجهات المنفذة لهذه العمليات، أكد اللواء رضا يعقوب، أن من ينفذها إما عناصر إرهابية متبعة هذه الأسلوب عن طريق شرائها طيارة خاصة، أو جزء من عناصر الدولة ينشقوا عن النظام الحاكم ويضعون الطائرة ضمن قواتها لتنفيذ العملية.

وكان البث التليفزيوني، قد انقطع فجأة أثناء إلقاء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كلمة خلال إحدى المناسبات العسكرية، التي كانت مقامة في الهواء الطلق أمس السبت وشوهد جنود يجرون، ولم يُعرف سبب انقطاع الإرسال فجأة، إلى أن تبين أن طائرات عدة بلا طيار محملة بمتفجرات حاولت استهداف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أثناء إلقاء كلمة في حفل عسكري، حسبما أفاد وزير الإعلام الفنزويلي.

المصدر : الوطن