وكيل "زراعة النواب": جميع دول العالم بها فائض غذاء ما عدا إفريقيا
وكيل "زراعة النواب": جميع دول العالم بها فائض غذاء ما عدا إفريقيا

قال النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة والري والأمن الغذائي بمجلس النواب، إن كل دول العالم بها فائض غذاء ما عدا دول أفريقيا، الأمر الذي يتطلب النهوض بالعملية التنموية بدول أفريقيا لمواجهة الجوع، وتبادل الخبرات العلمية فيما بين دول القارة الأفريقية.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة والموارد الطبيعية والأمن الغذائي في البرلمان الإفريقي، والتي تم عقدها بمقر مجلس النواب، اليوم السبت، بحضور النائبان ماجد أبو الخير وكيل لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، ومي محمود أمين سر اللجنة، والتى تشغل منصب نائب رئيس لجنة الزراعة والبيئة والموارد المائية بالبرلمان الأفريقي.

وكان الوفد الأفريقي، حضر إلى مصر يوم الثلاثاء الماضي، بناء على دعوة وجهها الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، لنظيره بالبرلمان الإفريقى روجيه إنكودو.

وثمّن "تمراز"، حضور الوفد الأفريقي، بورشة العمل للحديث عن الأمن الغذائي الإفريقي بالقـاهـرة، وآليات مراجعة الجوع من خلال أي تعاون بسيط بمجال الأمن الغذائي.

وتساءل "تمراز"، عن مدى استخدام البحث العلمي في تطوير منظومة الزراعة، وهل سيكون هناك تنسيق وتعاون للأرض الخصبة بين دول القارة الإفريقية، وتبادل المحاصيل المهمة ومنها القمح الذي يتم استيراده من الخارج.

وشدد "تمراز"، على ضرورة الاعتماد على البحث العلمي، لإنتاج مبيدات للمحاصيل الزراعية لا تفرز أمراض تصيب الإنسان بعد تناول المحصول، مع استغلال الثروة الحيوانية بإفريقيا والسودان، وتعزيز الشراكة المصرية والإفريقية وزيادة التعاون الثنائي لتحقيق التنمية المستدامة ورفع إنتاجية المحاصيل بأفريقيا.

وشدد البرلماني، على أهمية نقل التكنولوجيا الزراعية المصرية لدول القارة الإفريقية، ونشر التكنولوجيا بالميكنة الزراعية للتقليل من الفائض في أثناء الحصاد، وتعزيز الناتج الزراعي باستخدام التقنيات الحديثة، وتبادل قواعد البيانات بين الدول لإحداث تكامل غذائي بينها.

المصدر : الوطن