"الزراعة" تستعرض جهود مصر لتحقيق الأمن الغذائي أمام "برلمان إفريقيا"
"الزراعة" تستعرض جهود مصر لتحقيق الأمن الغذائي أمام "برلمان إفريقيا"

استعرض محمد عبدالنبي، ممثل وزارة الزراعة، رؤية مصر وجهودها في مجال تحقيق الأمن الغذائي، أمام ورشة عمل عقدتها لجنة الزراعة والموارد الطبيعية والأمن الغذائي بالبرلمان الإفريقي، والذى عقد بمقر مجلس النواب اليوم السبت، حول "الأمن الغذائي لدول شمال إفريقيا برعاية مبادرة (نيباد) للاتحاد الإفريقي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالقارة.

واعتذر الدكتور عزالدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن حضور الورشة، لإرتباطه ببعض الأعمال.

وعقد الاجتماع بحضور النائبان ماجد أبوالخير وكيل لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، ومي محمود أمين سر اللجنة، والتي تشغل منصب نائب رئيس لجنة الزراعة والبيئة والموارد المائية بالبرلمان الإفريقي.

وكان الوفد الأفريقي، الذى يضم حفيد "نيلسون مانديلا"، حضر إلى مصر يوم الثلاثاء الماضي، بناء على دعوة وجهها الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، لنظيره بالبرلمان الإفريقي روجيه إنكودو.

وأكد "عبد النبى"، أن قطاع الزراعة في مصر، واعداً يسعي من أجل القضاء على الجوع، وأن مناخ الاستثمار في مجال الزراعة تحسن خلال العام الماضي حيث بلغت قيمة الاستثمارات 21 مليار جنيه، وأن هناك جهود تشريعية استهدفت مراجعة القوانين وسن تشريعات تتوافق مع التطورات على الأرض.

أشار إلى أن وزارة الزراعة دعمّت جهود تخزين السلع الغذائية بطرق تتغلب على الفواقد والهدر باستخدام أفضل سبل التخزين الحديثة من خلال صوامع الغلال، وتحسين موارد المياه والصرف الزراعية والبيئة الزراعية، وتحسين سلالات المواشي والمحاصيل الزراعية وفسائل النخيل.

وقال: "الإنتاج الزراعي أرتفع إلى 370 مليار جنيه، ومصر لديها مراكز بحوث زراعية متطورة، وتمكنت من تحقيق الاكتفاء في الخضر والفاكهة وفائض في الأرز، وهي الأولى في إنتاج التمور والـ3 في تصديره وتحقق فائضًا في إنتاج الأرز والقصب، ولايزال هناك نقص في إنتاج القمح والذرة، وإضافة 1.5 مليون فدان إلى الرقعة الزراعية.

المصدر : الوطن