تحقيقات مقتل الأنبا أبيفانوس: أشعياء أنشأ جروبا على واتس آب للتخلص منه
تحقيقات مقتل الأنبا أبيفانوس: أشعياء أنشأ جروبا على واتس آب للتخلص منه

كشفت التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية والنيابة العامة في البحيرة، ونيابة استئناف الإسكندرية، في قضية مقتل الأنبا أبيفانوس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا مقار في وادي النطرون، أن الراهبين أشعياء المقاري وفلتاؤس المقاري، وراء الجريمة.

جاء ذلك بعد اعتراف الراهب المشلوح أشعياء المقاري، 34 عاما، واسمه العلماني وائل سعد تاودرس، بارتكاب الجريمة بالاشتراك مع الراهب فلتاؤس المقاري، الذي يعالج حاليا بمستشفى مايكل أنجلو في الزمالك، عقب محاولته الانتحار، إثر تفاقم الخلافات العقائدية والمالية، وحول توزيع التبرعات التي يتلقاها الدير وعدم الطاعة، بينهما وبين رئيس الدير.

وتبين لجهات التحقيق، أن الراهب المشلوح أنشأ جروبا على "واتس آب" جمع 33 راهبا من داخل الدير هاجموا من خلاله سياسة رئيس الدير في عقائده وتوزيع التبرعات والهبات، بالمخالفة لما قرره قانون الرهبنة، وأن الراهبين اتفقا على التخلص من رئيس الدير، وجهز المشلوح ماسورة حديد مجوفة طولها نحو 90 سم ووزنها 2 كيلوجراما، وتربصا به أمام القلاية الخاصة به ليلا في أثناء خروجه للصلاة بالدير، وباغته بالضرب على رأسه 3 ضربات متتالية أودت بحياته، فيما كان دور الراهب فلتاؤس مراقبة الطريق.

ومثَّل الراهب المشلوح، جريمة القتل أمام الأجهزة الأمنية وفريق النيابة العامة، وبعد اعترافه بقتل رئيس الدير، قررت نيابة الاستئناف بالإسكندرية، حبسه على ذمة القضية.

المصدر : الوطن