بعد محاولة تفجير كنيسة مسطرد.. نفسيون يوضحون مراحل "تجهيز الانتحاري"
بعد محاولة تفجير كنيسة مسطرد.. نفسيون يوضحون مراحل "تجهيز الانتحاري"

حادث إرهابي جديد شهدته منطقة "مسطرد" بمحافظة القليوبية، صباح اليوم، حينما أقدم شخص انتحاري على تفجير نفسه أعلى كوبري "مسطرد" بعد أن تمكنت قوات الأمن من إحباط محاولاته لتفجير كنيسة السيدة العذراء بالمنطقة.

"عرب برس" سألت أطباء حول الحالة النفسية لذلك المنتحر بعد فشله في تفجير الكنيسة وإصراره على الانتحار رغم عدم تنفيذه لمخططه الإرهابي.

وقال الدكتور محمد عبد المنعم، استشاري الطب النفسي، إنه ليس من الممكن لأي شخص أن يقوم بدور الانتحاري، بل يجري اختياره وفق معايير معينة، موضحا أن عملية تجهيز الانتحاري تأتي ضمن جدول زمني محكم من خبراء في علم النفس، لكي يتم غسل دماغه بالكامل، وبعدها يصبح مُسخَّرًا تماما لاتباع الأوامر.

وأوضح عبد المنعم لـ"عرب برس"، أن من ضمن المعاير الواجب توافرها في هذا الانتحاري أن يكون لديه شعور شديد باليأس وقلة الحيلة، بالإضافة إلى سخط شديد على المجتمع وحقد تجاه الآخرين، مشيرا إلى أنهم يعدونه، خلال عملية التجهيز، بالجنة، والحصول على منزلة الشهداء، وإيهامه أنه بذلك سيكون قد حصل على حقه من الآخرين.

وأضاف استشاري الطب النفسي أن كل التجهيزات تضاعف حالة اليأس والغضب والحقد التي يعيش فيها المنتحر، كل ذلك يعمل على اتخاذ المنتحر عند خروجه قرارا بعدم العودة حتى وإن لم تنجح العملية.

أما الدكتورة وفاء المستكاوي، استشاري الطب النفسي، فأوضحت أن الجماعات الإرهابية عند اختيارها للشخص الانتحاري، لابد أن تتوافر فيه عدة صفات، من بينها "الاضطراب النفسي والأسري والاجتماعي، وضعف الشخصية، وانعدام الإيمان الصحيح بالله".

وأوضحت المستكاوي، لـ"عرب برس"، أن الخطوة التالية بعد العثور على الشخص المناسب، تكمن في عملية غسيل المخ والتي تمر بعدة مراحل، أولها تشكيكه في كل شيء حوله، ثم محاولة إقناعه أنهم الأخوة الحقيقيين له، ثم تلقينه دروسا متطرفة عن الجهاد لا تمت للواقع، ثم وعد الجنة والحور العين، ليجعلوه هو من يأتي لطلب تنفيذ العمليات الانتحارية.

وأكدت استشاري الطب النفسي أن كل تلك المراحل تدفع الشخص المنتحر لقرار الموت في تلك العملية سواء نجح في تنفيذها أو فشل، موضحة أنه يشعر بأن مصيره سيكون الموت من تلك الجماعات الإرهابية إذا ما نجح في تنفيذ مخططه، وهذا يقضي على كل آماله في الحياة.

وأحبطت أجهزة الأمن في القليوبية، صباح السبت، محاولة تفجير كنيسة العذراء في منطقة مسطرد، حيث تعامل رجال الشرطة المكلفين بحراستها مع الإرهابي، على بعد 250 مترا من الكنيسة.

المصدر : الوطن