قبل افتتاحها غدا.. برلمانيون عن قناطر أسيوط الجديدة: فوائدها كثيرة
قبل افتتاحها غدا.. برلمانيون عن قناطر أسيوط الجديدة: فوائدها كثيرة

تستعد محافظة أسيوط لافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لقناطر أسيوط رسميا، غدا الأحد، وهي تعد أكبر منشأة مائية على النيل في القرن الحادي والعشرين، وتبعد بحوالي 400 متر خلف القناطر القديمة.

وتتكون القناطر الجديدة من 2 هويس ملاحي بعرض 17 مترا بالناحية اليمني، و8 فتحات عرض 17 مترا مزودة ببوابات نصف قطرية، موزعة "3 فتحات" على الجهة اليمنى لمحطة الكهرباء، و5 على الجهة اليسرى لمحطة الكهرباء، تسمح بمرور التصرفات المائية على مدار العام، وفقا لمختلف الاحتياجات.

وقال تادرس قلدس، عضو مجلس النواب عن محافظة أسيوط، إن القناطر من المشاريع التي ستحدث نهضة في منطقة شمال الصعيد بأكملها (أسيوط والمنيا وبني سويف)، وستعمل على خدمة الكثير من الأفدنة الزراعية في شمال الصعيد بأكمله، حيث ستساعد على تنظيم الري في هذه المحافظات.

وأوضح قلدس، لـ"عرب برس"، أنه سيجري استخدام القناطر في توليد الكهرباء من خلال 4 توربينات، وهو ما سيعمل على وجود مصادر كافية من الكهرباء التي ستشجع على إنشاء الكثير من المصانع في شمال الصعيد، وتحسين الطاقة بالمنازل.

فيما أشار البرلماني، أحمد شكر، إلى أن هذا المشروع سيساعد على إحداث تطور زراعي وصناعي في عدد من محافظات الصعيد وليست محافظة أسيوط وحدها، وفي زيادة إنتاج الكهرباء.

وأوضح شكر لـ"عرب برس"،  أن مشروع قناطر أسيوط الجديد الوحيد لا يقتصر على الفائدة المائية فقط، ولكن هناك فائدة مرورية من خلال الكوبري العلوي الذي أُنشئ بجانبها، ويربط ضفتي النيل الشرقية والغربية، حيث سيجعل هناك سيولة مرورية بمدينة أسيوط.

المصدر : الوطن