خطاب قديم.. لجنة الأديرة طالبت البابا تواضروس بمعاقبة الراهب "أشعياء" فبراير الماضي
خطاب قديم.. لجنة الأديرة طالبت البابا تواضروس بمعاقبة الراهب "أشعياء" فبراير الماضي

نشر القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية، عبر صفحة "الكنيسة الأرثوذكسية" بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، خطابًا موجّه من لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة إلى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في شهر فبراير الماضي، يشكو من تصرفات الراهب أشعياء المقاري أثناء رهبنته بدير أبو مقار.

جاء ذلك بعد ساعات من إصدار البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قرارًا بتجريد الراهب أشعياء المقاري من الرهبنة، وطرده من دير أبو مقار بمنطقـة وادي النـطرون.

وذكر الخطاب أن الراهب أشعياء "له ذات كبيرة ويكسر قانونين في نظام الرهبنة، هما الطاعة والتجرد، ويفتخر أنه يحصل على أموال ومأكولات، ويقوم باستضافة الرهبان لديه في قلايته".

وتابع الخطاب: "كما أنه لا يتعامل مع الأب الأسقف أو أمين الدير نهائيًا، ويقترب من عمل جبهة مضادة في الدير، ولا يمسك أي عمل في الدير بالرغم من أنه شاب في الثلاثينات".

وأوضح خطاب اللجنة أن "رئيس الدير طلب إبعاده عن الدير، إلى دير آخر".

وتبين من الخطاب أنه بعد أيام أقر البابا تواضروس الثاني، نقل الراهب إلى دير الزيتونة ومتابعة سلوكه 3 أعوام، وحال كسر السلوك الرهباني يطرد من الرهبنة.

المصدر : الموجز