سويوز.. الصاروخ الحامل للقمر الصناعى المصرى الجديد إلى الفضاء.. صور
سويوز.. الصاروخ الحامل للقمر الصناعى المصرى الجديد إلى الفضاء.. صور

موسكو – مؤمن مختار


 
كشفت مصادر روسية مطلعة عن مميزات الصاروخ الحامل للقمر الصناعى المصرى "إيجبت سات – إية"، إلى الفضاء يوم 22 نوفمبر المقبل من قاعدة بايكونور فى كازاخستان.

 

وأوضحت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الصاروخ الحامل للقمر الصناعى المصرى الجديد، من نوعية "سويوز" وهى صواريخ روسية شهيرة تعتمد عليها مؤسسة "إنيرجيا" لإطلاق الصواريخ والأقمار الصناعية فى حمل الأقمار الصناعية إلى الفضاء.

 

وأشارت المصادر، إلى أن الصاروخ الذى سيحمل القمر الصناعى المصرى هذه المرة، يختلف عن الصاروخ الذى حمل "إيجبت سات – 2" عام 2014 والذى فقد بعدها بعام، موضحة أن الصاروخ الذى سيحمل القمر الجديد هو من نوعية "سويوز – 2.1 بي"، أما الصاروخ السابق كان "سويوز – أو".

 

ونوهت المصادر، عن أن الصاروخ "سويوز – 2.1 بي"، من أحدث الصواريخ الروسية التى يتم من خلالها إطلاق الصواريخ، حيث شهد من قبل إطلاق على متنه قمرا صناعيا عسكريا من روسيـا، يوم 25 مايو 2017.

 

يستخدم هذا الصاروخ معزز أو وحدة تعجيل تسمى "فريجات" لدعمه، كما يتميز عن سابقه "سويوز – 2.1 إيه" بقوة المحرك من المرحلة الثالثة أر دى – 0124.

 

وكانت قد أكد مصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على أنه كان من المقرر إطلاق القمر الصناعى من قاعدة إطلاق الصواريخ الروسية "بليسيتسكا"، ولكن تم تغيير المكان.

 

ولفتت المصدر،  إلى أنه تم اختيار قاعدة بايكونور فى كازاخستان لإطلاق القمر الصناعى المصرى، وهى قاعدة تطلق منها الصواريخ الروسية حاملة الأقمار الصناعية وغيرها، وهى نفس القاعدة التى تم إطلاق القمر الصناعى الأخير منها فى أبريل عام 2014.

 

وأكد المصدر، على أن القمر سيتم إطلاقه فى شهر نوفمبر المقبل، على متن الصاروخ "سويوز-2.1 بي".

 

وصنعت روسيـا لمصر قمرا صناعيا جديدا كبديل للقمر المفقود، حيث تبلغ تكلفة القمر الجديد 100 مليون الـدولار وتصنعه مجموعة كبيرة من أفضل المصممين الروس فى تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية.

 

ويتمتع القمر بخصائص تفوق الأقمار الصناعية الأخرى، حيث يتم تزويده بأحدث الأنظمة البصرية والمراقبة وزيادة كفاءة الخلايا الشمسية، كما يستطيع القمر الصناعى المصرى الجديد رصد الحدود المصرية من جميع الاتجاهات وتصوير المناطق بجودة عالية.

 

ويساعد القمر الصناعى مصر أيضا فى تنمية المناطق الزراعية واكتشاف الثروات المعدنية، حيث تم تزويده بكاميرا 2.5 متر مثل القمر السابق.

 

ويكشف القمر الصناعى المصرى "إيجيبت سات – A" مصر 3 مرات يوميا، ويقدم لمصر الصور بجودة عالية مرة كل شهر للمساعدة فى خدمة القطاعات المختلفة.

 

وتستطيع مصر استغلال القمر فى بيع الصور للدول العربية الأخرى عن طريق الاتفاق على تصوير مناطق محددة لهذه الدول، حيث ينطلق القمر فى الأشهر الأخيرة من 2018 أو الأولى من 2019.

 

المصدر : الموجز