حكاية قاتل زوجته الذي لقى مصرعه في تبادل لإطلاق النار مع الأمن
حكاية قاتل زوجته الذي لقى مصرعه في تبادل لإطلاق النار مع الأمن

"تامر أبوالدهب".. نحن الآن نتحدث عن مسجل خطر من طراز غريب، من قرية الشيخ مرزوق التابعة لمركز الفرافرة بالوادي الجديد.. قرية هادئة يعمل أغلب سكانها في الزراعة وأغلبهم من محافظات الدلتا.. جاءوا إلى الوادي الجديد للعمل في الزراعة والعيش هنا.. القرية الهادئة شهدت جريمة قتل بشعة، السبت الماضي، ارتكبها "تامر أبوالدهب"، حيث قتل زوجته وشريكة آخر، وقبل أن تقتله الشرطة، اليوم الثلاثاء، بعد معركة حامية، لتكتب نهاية شخص كدّر أمن القرية وسكانها.

أنت الآن أمام منزل "زينب. م. إ" ربة منزل في العقد الثالث من العمر، والتي جاءت من بلدتها الصغيرة في كفر الشيخ واستقرت في الوادي الجديد مع زوجها "السيد دسوقي" وأنجبت منه "محمد".. وفي الطابق الأرضي محل بقالة مملوك لها، لأسباب متعددة وقع الطلاق بين "زينب والسيد"، وبعد انتهاء أشهر عدتها تزوجت من "تامر أبوالدهب" المنتمي لمدينة شربين بالدقهلية، والذي نزح إلى الوادي الجديد.. وعاش معها في ذات المنزل.

تحريات الشرطة، قالت إن حدة الخلافات بين "تامر" و"زينب" زادت في الآونة الأخيرة.. حاول كبار تلك القرية الهادئة التدخل للصلح بينهما دون جدوى.. وأخيرا أقر "تامر" وضع حد لتلك الخلافات بطريقته الخاصة.

أحد أهالي القرية ـ طلب عدم ذكر اسمه ـ قال في اتصال هاتفي لـ"عرب برس"، إن "تامر" نجار مسلح، وله سوابق جنائية في مسقط رأسه في شربين، فكان يتعاطى المخدرات، وتمكن من سرقة سلاحا ناريا من أحد تجار المخدرات هناك، كما أنه قضى وقتا طويلا في التنقيب عن الآثار في عدة محافظات، واستقر في الوادي الجديد وعمل بالزراعة، اختصر ذلك بقوله إنه كان "مُسجل خطر من طراز غريب".

صباح السبت الماضي، كانت "زينب" أمام منزلها مع نجلها "محمد" شاهدهما "تامر" فأطلق تجاههما وابلا من الأعيرة النارية، فقتل "زينب" وأصاب نجلها "محمد"، كما قتل اثنين آخرين تصادف مرورهما وقت إطلاق النار وهما "محمود. ع" المتعال من مركز نبروة وشريك "تامر"، و"محمود. أ" من مركز شربين.

انتقلت الشرطة إلى مكان الحادث وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بتشريح الجثث الثلاثة، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار "تامر" والسلاح المستخدم في الواقعة.

بدأ ضباط مركز شرطة الفرافرة في رصد تحركات "تامر أبوالدهب" وأماكن تردده.. وتلقوا معلومات أكدتها التحريات السرية بأن "تامر" يختبأ داخل إحدى العشش في القرية.. أعدّ ضباط مباحث مركز شرطة الفرافرة عدتهم وجهزوا قوة أمنية وقصدوا مكان اختباءه، وفور مشاهدته القوات بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم وأصاب ضابطا بطلقات نارية.. ثم لاذ بالهرب مُجددا.

لم يكتف "تامر" بذلك، حيث استوقف سيارة نقل تحمل أرقام 40874 نقل الوادى الجديد، واستولى عليها من قائدها بالإكراه وتحت تهديد السلاح، ثم اختبأ مجددا بمنطقة جبلية خلف قرية أبو هريرة فى الفرافرة.

بدأ قطاع الأمن العام ومديرية أمن الوادي الجديد بالتنسيق مع قطاع الأمن المركزي، في وضع خطة للقبض على المتهم.. وبدأت القوات في التحرك إلى هناك حيث يختبأ.. وفور اقتراب القوات من المكان بادر "تامر" بإطلاق الأعيرة النارية، فبادلته على الفور، ولقي مصرعه.. الشرطة عثرت بجوار جثة "تامر" على بندقية آلية وأخرى خرطوش، فضلا عن كمية من الطلقات النارية.

المصدر : الوطن