بسبب صور فاضحة.. مضيفة أمريكية تقاضي «يونايتد إيرلاينز»
بسبب صور فاضحة.. مضيفة أمريكية تقاضي «يونايتد إيرلاينز»

أظهرت وثائق دعوى قضائية رفعت أمام محكمة اتحادية في سان أنطونيو بولاية تكساس الأمريكية أن مضيفة طيران تعمل في شركة يونايتد إيرلاينز اتهمت الشركة بالتقاعس عن حمايتها بعد أن نشر طيار صورًا إباحية لها على الإنترنت.

وقالت الدعوى القضائية التي رفعتها لجنة تكافؤ فرص العمل إن الشركة تخاذلت عن ردع سلوك الطيار وتقويمه حتى بعد تقديم المضيفة للعديد من الشكاوى.

وردت الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني قالت فيه إنها فحصت المزاعم التي وردت في الشكوى وإنها تختلف مع وصف لجنة تكافؤ فرص العمل للأمر. لكنها لم تذكر أي تفاصيل.

وقالت إرين بينسون المتحدثة باسم الشركة في البيان "يونايتد لا تتساهل مع التحرش الجنسي في أماكن العمل وستدافع بقوة عن نفسها فى تلك القضية". وأضافت أن الشركة لن تضيف أي تعليق آخر. ولم يتسن الوصول للجنة تكافؤ الفرص للتعليق.

وذكرت الدعوى القضائية أن المضيفة والطيار كانا على علاقة أنهتها هي بعد أن رفض التوقف عن نشر منشورات مسيئة شملت اسمها ووظيفتها ومطارها الرئيسي.

وأضافت أن الطيار وجه أحد المنشورات للركاب وقال فيه "ابحثوا عنها عندما تسافرون" لأنها "سبب جديد للسفر في سماوات ودية" في إشارة للشعار الإعلاني للشركة.

وقالت الدعوى إن المنشورات التي نشرها الطيار على عدة مواقع على الإنترنت شاهدها زملاء المضيفة مما أثر بشدة على أجواء العمل حولها.

وتسعى اللجنة للحصول على تعويضات للمضيفة وطلبت من المحكمة توجيه أمر لشركة يونايتد بالقضاء على التحرش الجنسي ومنعه في مكان العمل.

ووفقا للدعوى فقد تقاعد الطيار محل القضية في عام 2016.

المصدر : الموجز