تمرد في مقر الأونروا بغزة.. و"الخراز": ضربة قوية لقضية اللاجئين
تمرد في مقر الأونروا بغزة.. و"الخراز": ضربة قوية لقضية اللاجئين

سيطر موظفون على مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة، كما أفاد مسؤول في المنظمة الأربعاء متهمًا اتحاد موظفي الوكالة بـ"التمرد" بسبب تسريح بعض العاملين فيها.

وقالت الصحفية الفلسطينية نجاة الخراز، رئيسة تحرير وكالة "الأوائل" الإخبارية بالقدس، إن استمرار عمل الأونروا مسألة أساسية وتسهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة، لذا يجب أن تتحرك الأونروا لجمع التبرعات لسد عجزها سواء من خلال منظمة التعاون الإسلامي ومع البنك الدولي لتقديم المساعدة.

وأضافت الخراز لـ"عرب برس": "برأيي، سواء الأزمة كانت مفتعلة أم لا يمكن أن نتخطاها كعرب قبل أن نكون فلسطينيين لأنها تعتبر الضربة القاضية لقضية اللاجئين".

والشهر الماضي أعلنت الوكالة أن أكثر من 250 موظفاً في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة سيفقدون وظائفهم بعد أن خفضت الولايات المتحدة تمويلها للوكالة بمقدار 300 مليون الـدولار.

وأدت عملية تسريح الموظفين إلى احتجاجات يومية من قبل اتحاد موظفي الوكالة في غزة قال مدير الوكالة أنها تثير مخاوف أمنية.

المصدر : الوطن