انحسار موجة الغلاء بداية من نوفمبر المقبل
انحسار موجة الغلاء بداية من نوفمبر المقبل

قالت سعاد مصطفى، مدير الإدارة العامة للإحصاءات المالية والأسعار بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إن الزيادة الأخيرة فى سعر المحروقات والكهرباء دفعت معدل التضخم الشهرى للارتفاع فى شهر يوليو عن الشهر السابق عليه، بنسبة ٢.٥٪، مؤكدة أن سعر الكهرباء وحدها ساهمت بـ١٤.٦٪ فى الارتفاع الأخير للتضخم.

وأكدت «مصطفى»، لـ«الدستور»، أن زيادة سعر المحروقات التى أُعلنت فى أواخر شهر يونيو انعكست على الطعام والشراب، وتحديدًا سعر الخضروات والفاكهة بسبب ارتفاع تكلفة النقل للشهر الثانى على التوالى، متوقعة أن تواصل تلك المعدلات ارتفاعها الشهرين المقبلين مع دخول موسم الأعياد والدراسة.
وأشارت إلى أن تأثير قرارات زيادة سعر الكهرباء والبنزين سيمتد لثلاثة أشهر، تواصل خلالها معدلات التضخم الصعود، لتبدأ فى الثبات بعد تلك الفترة، مؤكدة أنه بداية من نوفمبر المقبل ستتلاشى آثار قرارات رفع الدعم على سعر مختلف السلع والخدمات.

كان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء قد صـرح، الخميس، ارتفاع معدل التضخم لشهر يوليو ٢٠١٨ بنسبة ٢.٥٪ عن شهر يونيو ٢٠١٨، فيما انخفض مـعدل التضخم السنـوى إلى ١٣٪ لشهــر يوليو ٢٠١٨، مقابل ٣٤.٢٪ للشهر نفسه من العام السابق.
وأرجع «الإحصاء» أسباب الارتفاع فى المعدل الشهرى إلى ارتفاع أسعـار مجمـوعة الخضروات بنسبة ٨.٨٪، والفاكهة بنسبة ٣.٥٪، وقسم المشروبات الكحولية والدخان بنسبة ٧.٢٪، وقسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى بنسبة ٥.٢٪، وقسم المطاعم والفنادق بنسبة ٤.٨٪. وارتفعت سعر قسم الأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة بنسبة ٢.٢٪ بسبب زيادة سعر مجموعة الأجهزة المنزلية بنسبة ١.٥٪، ومجموعة السلع والخدمات الاعتيادية المستخدمة فى صيانة المنزل بنسبة ٢.٥٪، ومجموعة الأثـاث والتجهيزات والسجـاد بنســبة ٢.٢٪، ومجموعة الأدوات الزجاجية وأدوات المائدة والأدوات المنزلية بنســبة ١.٧٪.
كما شهدت سعر قسم الرعاية الصحية ارتفاعًا بنسبة ٠.٣٪ بسبب زيادة سعر مجموعة خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة ١.١٪، كذلك قسم الثقافة والترفيه بنسبة ٣.٢٪، بسبب ارتفاع سعر مجموعة الرحلات السياحية المنظمة بنسبة ٤.٦٪.

المصدر : الدستور