مئات المسلمين يحتجون على هدم مسجد شمال غربي الصين
مئات المسلمين يحتجون على هدم مسجد شمال غربي الصين

ذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" الصينية، اليوم الجمعة، أن سلطات البلاد تراجعت عن هدم مسجد، عقب احتجاجات نظمها المئات من المسلمين، الذين ينتمون لعرقية "هوي"، بمنطقة نينجشيا شمالي غرب البلاد.

وطلبت السلطات من الحشد الكبير، الذي تجمع خارج المسجد، العودة إلى منازلهم بعد تأكيدات بأنه لن يتم المساس بالمسجد.

كان قد تم إمهال إدارة مسجد "ويجو" الكبير، حتى اليوم الجمعة لهدم المسجد، لعدم وجود التصاريح المطلوبة لإقامته.

كما تم إخطار الإدارة بأن الحكومة سوف "تهدم المسجد بالقوة، وفقا للقانون"، في حال عدم الامتثال للتعليمات.

وبعد أيام من المفاوضات بين السلطات الصينية والزعماء المسلمين، جرى التوصل إلى اتفاق، أمس الخميس، لإزالة القباب العالية للمسجد، بدلا من هدمه بالكامل، حسبما نقلت الصحيفة عن مسئول حكومي.

غير أن السكان المسلمين المحليين رفضوا إزالة القباب، وعبروا عن ذلك في احتجاجات سلمية اليوم أمام المسجد.

كان الرئيس الصيني، شي جين بينج، قد أدخل سياسة "إضفاء الصبغة الصينية على الدين" في 2015، والتي بموجبها يتعين على جميع الطوائف الدينية في الصين، اتباع الثقافة الصينية والسياسات الصارمة للحكومة.

ويواجه مسلمو "الهوي" و"الويجور"، قمعا من قبل السلطات الصينية، وكانت منظمة "هيومن رايتش ووتش" نددت في الماضي بـ"السيطرة الدينية التي تتسم بالتدخل" من قبل الحكومة الصينية.

المصدر : الدستور