باخرة كهرباء تركية تشعل فتنة في لبنان بسبب تسميتها "عائشة"
باخرة كهرباء تركية تشعل فتنة في لبنان بسبب تسميتها "عائشة"

أحدثت خطوة اتخذتها شركة "كارادينيز" التركية العاملة في مجال الطاقة، "فتنة" في لبنان تسببت في تصعيد حاد بين مختلف القوى السياسية اللبنانية.

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، إن قرار الشركة التركية إرسال باخرة تحمل على متنها مولدات كهربائية إلى لبنان، بهدف مساعدة البلاد في احتواء نقص الطاقة، أصبح فجأة مصدر جدل بين القوى السياسية حول مكان رسو الباخرة وكيفية استخدام 235 ميجاوات من الطاقة من شأنها إنتاجها يوميا، وحتى بشأن اسمها، وفقا لما ذكرته قناة "روسيـا اليوم" الإخبارية الروسية.

وفي خطوة مفاجئة، شدد الحليفان الشيعيان، "حزب الله" وحركة "الأمل" على رفضهما السماح للباخرة بدخول مرفأ الزهراني جنوب لبنان، على الرغم من أزمة الطاقة هناك، وجاء الرفض بسبب تسمية الباخرة، "عائشة جول"، الأمر الذي اعتبرته الأوساط الشيعية بجنوب لبنان إهانة إليها.

ولا يزال الجدل مستمرا في البلاد، إذ ذكر وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل، وهو من المسيحيين، في حديث إلى التلفاز، أن وزارته كانت قد غيرت تسمية الباخرة إلى "إسراء سلطان"، أي اسم لا يحمل صبغة طائفية، "تفاديا للحساسية في الجنوب".

من جانبه، قال وزير المال اللبناني علي حسن خليل، القيادي في "أمل"، إن سكان الجنوب يحتاجون إلى محطة كهرباء دائمة، لا إلى حل مؤقت للمشكلة.

المصدر : الوطن