مقتل 6 مدنيين في الكونغو الديمقراطية
مقتل 6 مدنيين في الكونغو الديمقراطية

أفادت مصادر مدنية وعسكرية بأن ستة مدنيين كونغوليين قتلوا، مساء أمس الجمعة، بأيدي متمردين مسلمين ينتمون إلى "تحالف القوات الديمقراطية" في شرق الكونغو الديمقراطية، الذي يعاني اضطرابات أمنية.
وقال دونات كيبوانا، المسئول الاداري في منطقة بيني في إقليم شمال كيفو، لوكالة "فرانس برس" إن "تحالف القوات الديمقراطية توغل داخل بلدة مايي مويا، وقتل ستة مدنيين وجرح آخر".
من جهته، قال الكابتن ماك هاكوزاي، المتحدث باسم الجيش في المنطقة، إن "تحالف القوات الديمقراطية التف وراء موقع للجيش وهاجم المدنيين.. وقد صد الجيش المهاجمين إلا أن ستة مدنيين قتلوا للاسف بالسلاح الأبيض".
وقالت المسئولة عن المجتمع المدني في المنطقة نويلا موليواييو، لوكالة فرانس برس: "نطلب على الدوام من الجيش أن يستبق تحرك العدو بدلا من الرد عليه بعد الهجوم".
وبحسب كيبوانا وموليواييو، فإن السكان سارعوا الى إخلاء بلدتهم مايي مويا، الواقعة على بعد 40 كلم شمال مدينة بيني اثر الهجوم.
وانتشر وباء إيبولا في هذه المنطقة التي تشهد فوضى امنية خلال الفترة الاخيرة.. وقامت مجموعات مسلحة بخطف 14 شخصا وجدوا مقتولين الخميس الماضي.
وأدى الانتشار العاشر لوباء إيبولا في هذه المنطقة، منذ الاول من الشهر الحالي، الى مقتل نحو عشرة أشخاص من أصل ثلاثين اصيبوا به.
ويضم "تحالف القوات الديمقراطية" متمردين أوغنديين مسلمين ينتشرون في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، منذ العام 1996.. وهم متهمون بارتكاب سلسلة من المجازر أدت الى مقتل مئات المدنيين منذ العام 2014.

المصدر : الدستور