بعد عام على أعمال عنف "شارلوتسفيل".. ترامب: أُدين كل أشكال العنصرية
بعد عام على أعمال عنف "شارلوتسفيل".. ترامب: أُدين كل أشكال العنصرية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، إنه "يدين كافة أشكال العنصرية وأعمال العنف" داعيا إلى الوحدة الوطنية، وذلك بعد عام على تجمع النازيين الجدد في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا.

وغرد ترامب: "تجمع شارلوتسفيل، قبل عام، أدى إلى وفاة وانقسامات لا معنى لها".

وأضاف: "علينا أن نتحد كأمة"، فيما يُتوقع أن ينظم نازيون جدد، تظاهرة، غدا، الأحد أمام البيت الأبيض.

وكانت اشتباكات قد اندلعت، في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأمريكية، يومي 11 و12 أغسطس 2017، بين متظاهرين من القوميين البيض، ومحتجون مناوئين لهم، أدت إلى أعمال عنف، قُتل على أثرها شخص، بعد أن صدمت سيارة، حشدا من المتظاهرين.

واقعة القتل بدأت باحتشاد المئات في المدينة، للمشاركة في تجمع (وحدوا اليمين)، إضافة إلى متظاهرين مناوئين لهم، بعد يوم من تظاهر أشخاص يحملون الشُعلات في حرم جامعة المدينة الذي يسوده الهدوء عادة، ووسط ذلك، صدمت سيارة، الحشد في المدينة، ما أدَّى لمقتل شخص وجرح آخرين.

وبحسب الشرطة، فقد فوجئ الحشد بسيارة داكنة اللون تصدمهم بعنف من الأمام والخلف.. وبين المتظاهرين جماعة "كو كلوكس كلان" (جماعة عنصرية متطرفة برزت بعد الحرب الأهلية بالولايات المتحدة)، و"النازيون الجدد" (حركة متطرفة عنصرية سياسية أيديولوجية).

المصدر : الوطن