خبير تركي لـ"عرب برس": أردوغان يناقض نفسه ويتاجر بالقضية الفلسطينية
خبير تركي لـ"عرب برس": أردوغان يناقض نفسه ويتاجر بالقضية الفلسطينية

قال المحلل السياسي التركي جودت كامل، إن التناقضات لدى أردوغان منذ بداية صعوده على الساحة السياسية وليست وليدة اليوم، حيث إن في تسعينيات القرن الماضي أقنع غول صديقه أردوغان أن يتخلوا عن استراتيجية أربكان في طريقة استقطاب الشعب.

وأضاف كامل لـ"عرب برس": "أردوغان سيطر على معظم التيارات في تركيا خلال العشر سنوات الأولى لصعوده للحكم، وزعم أنه يسير في طريق الديمقراطية حتى يتسنى له الانضمام للاتحاد الأوروبي، وهناك بعض التيارات التي وصفت طريقته بالديمقراطية المزيفة، وبعد ذلك ظن أردوغان أنه الوحيد على الساحة وأن لا أحد يتجرأ الوقوف أمامه ورأى أن كل من يعارضه يعتبر خائنا".

وأوضح أن أردوغان يستغل دائما الأزمات ويستغلها في أغراضه السياسية، لاسيما خلال الأزمة الحالية مع الولايات المتحدة الأمريكية حتى روج لها الإعلام الرسمي على أنه حربا اقتصادية، مشيرا إلى أن أردوغان نفى وجود أزمة اقتصادية في البلاد وطالب الشعب تغيير الدولارات بالعملة المحلية الهابطة، والتي انحدرت في مؤشر خطير خلال العامين السابقين، بالتزامن مع الشحن الإعلامي لتليفزيون الدولة والصحف الرسمية لإقناع الشعب بذلك.

وأشار المحلل السياسي التركي إلى أن أردوغان لم يطلب من رجال الأعمال تحمل الأعباء الاقتصادية للدولة، رغم وجود رجال أعمال مقربين منه، وطالب الشعب التركي بذلك الذي أصبح السواد الأعظم منه خائفا من القبضة الأمنية التي يفرضها أردوغان في تركيا.

وعن علاقة أردوغان بإسرائيل، قال كامل: "العلاقات التركية - الإسرائيلية تشهد صعودا مستمرا في عهد أردوغان رغم أنه يهاجم الحكومة الإسرائيلية دائما ويتاجر بالقضية الفلسطينية، ويقوم نجله بلال ببيع بترول كردستان لإسرائيل ويستورد السولار من تل أبيب بالدولار، منذ 10 سنوات".

المصدر : الوطن