ليبيون يحرقون علم إيطاليا رفضاً لتدخلات سفيرها فى شئون بلادهم
ليبيون يحرقون علم إيطاليا رفضاً لتدخلات سفيرها فى شئون بلادهم

شهدت مدن ليبية موجة احتجاجات ضد تدخل السفير الإيطالى بطرابلس فى الشئون الليبية، بقيادة حراك سياسى يعمل تحت اسم «لا للتمديد».

وخرجت الاحتجاجات فى «صرمان»، أمس الأول، بعد تصريحات منسوبة للسفير الإيطالى، جاء فيها أن بلاده لا تريد الانتخابات فى ليبيا بأى ثمن، وشهدت ساحة «الكيش» بمدينة بنغازى احتجاجات منددة بإيطاليا، وتم تنظيم عرض للخيول فى إشارة رمزية إلى فترة الكفاح ضد الاحتلال الإيطالى التى قادها الزعيم عمر المختار، وكان حفيده موجوداً وسط المحتجين.

وذكر موقع «المتوسط» الليبى أن دعوات خرجت للتظاهر عند مجمع مليتة الصناعى، حيث مقر شركة إينى الإيطالية للغاز لمطالبتها بالضغط لإقالة السفير جوزيبى بيرونى.

من جانبها، قالت انتصار محمد، المنسقة الإعلامية لحراك «لا للتمديد»، فى اتصال مع «عرب برس»، إن السفير الإيطالى يتجول فى العاصمة طرابلس كما لو كان فى بلاده، وحكومة الوفاق تسمح له بذلك، مضيفة: «نحترم كل الدول، لكننا نرفض التدخل فى شئوننا»، وأشارت إلى أنه تم خلال الاحتجاجات إحراق علم إيطاليا.

وحذرت لجنة خبراء الأمم المتحدة من «السلوك العدوانى للمجموعات المسلحة فى ليبيا واعتبرته يمثل تهديداً مباشراً لتشكيل حكومة وطنية وللعملية السياسية، وإنهاء حالة انعدام القانون، التى غذت التشدد الإسلامى وساعدت فى تهريب المهاجرين وسيطرة حالة عدم الاستقرار»، بحسب وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية أمس.

من جانب آخر، شن سلاح الجو الليبى، أمس الأول، غارات استهدفت موقع تنظيم إرهابى فى المدينة القديمة داخل «درنة»، وسط أنباء عن مقتل قيادى بالجناح الإعلامى له.

المصدر : الوطن