في اليوم الأول من ذي الحجة.. طلائع الحجيج تتوافد عند البيت العتيق
في اليوم الأول من ذي الحجة.. طلائع الحجيج تتوافد عند البيت العتيق

توافدت طلائع الحجيج في اليوم الأول من شهر ذي الحجة عند البيت العتيق خير بقاع الأرض وقبلة المسلمين أجمعين رافعين أكف الضراعة وملبين نداء الطاعة ونداء الله تعالى لخليله إبراهيم "وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ "، وامتلأت ساحات المسجد الحرام بالحجاج من كل فج عميق لا تميزهم الألوان ولا تفرقهم الأجناس ويوحدهم النداء "لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك".

والمسجد الحرام هو أول المساجد الثلاثة التي تُشدّ إليها الرحال وهو أقدس الأماكن على الأرض وهو أكبر مسجد في العالم ويغطي الهيكل الحالي مساحة 400800 متر مربع ، ويمكن أن يستوعب ما يصل إلى 4 ملايين شخص خلال فترة الحج.

وسُمّي بالمسجد الحرام لحرمة القتال فيه منذ دخول النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى مكة منتصرًا، وتعادل الصلاة فيه 100 ألف صلاة ، ويضم الكعبة المشرّفة وحجر إسماعيل وبئر زمزم ومقام إبراهيم والصفا والمروة والمطاف والمسعى.

 

المصدر : الوطن