حلا شيحة ترد على الشيخ محمد الصاوي: اندهشت من الفيديو
حلا شيحة ترد على الشيخ محمد الصاوي: اندهشت من الفيديو
قررت أخيرا الممثلة المصرية حلا شيحة أن تخرج عن صمتها وتوضح موقفها بعد قرار التراجع عن الاعتزال وخلع الحجاب.

ولامت حلا شيحة منتقديها في مداخلة هاتفية مع برنامج "العاشرة مساء" الذي يقدمه وائل الإبراشي، وطالبتهم بأن يدلوا بآرائهم بدون تجريح، كما أبدت اندهاشها من حديث المنتمين للجماعات الإسلامية معها كأنهم أصدقائها المقربين، مؤكدة أنها لا تنتمي لأي جماعة.

وعن بكاء الداعية محمد الصاوي، قالت حلا: "اندهشت من الفيديو أصلا، المفروض لو تحدث مع زوجي، أن هذا أمر خاص جدا، فكيف يخرج على الملأ ويقول هذا الكلام دون أن يستأذن زوجي حتى، هذا انتهاك خصوصية، هذه أسرار".

وأضافت: "الأمر الثاني أن زوجي غضب من هذا التصرف، كما أنه قال كلاما زوجي لم يقله من الأساس... هذا ليس أسلوب الدعوة، الذي يريد أن يدعو أحد لشيء ما، ليس بهذه الطريقة".

ووجهت كلامها لكل من استاء من قرارها قائلا: "بالراحة عليا شوية، كل شخص له أحواله ومراحل في حياته، يتعلم منها أشياء... طوال فترة الـ 11 سنة تعلمت أشياء جميلة في ديني وأعلم أن هذه الأشياء ستظل معي للنهاية ولن تخرج من قلبي، لكن أنا الآن في مرحلة مختلفة، لا أريد أحد أن يغضب مني".

واستكملت: "ديننا سواء بحجاب أو بدون حجاب، التعاملات والأخلاقيات هامة جدا، لا يجوز أن أكون مرتدية الحجاب وليس لدي أمانة، هذا ليس مقياس لوحده، هو جزء من الدين لكن لا يشكل كل شيء، لا يعني أن واحدة خلعت الحجاب أو ارتدته أن نترك الأشياء الثانية ونركز على ذلك فقط".

كانت حلا شيحة عبرت في بيان صحفي صدر أمس الأربعاء 8 أغسطس، عن اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل أفكارا تنتصر للإنسانية، مؤكدة أن هذا ما شجعها عليه زوجها، وأعلنت تراجعها عن قرار اعتزال الفن.

المصدر : في الفن